آية مدني : « فوزي برئاسة لجنة اللاعبين بالاتحاد الدولي للخماسي مسؤولية هامة »

الاهرام سبورت 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صرحت آية مدني، بطلة الخماسي الحديث، أنها سعيدة للغاية بفوزها برئاسـة لجنـة اللاعبيـن بالإتحـاد الدولـي للخماسـي الحديـث.

و قالت مدني في تصريحات خاصة لبوابة الأهرام الرياضية : « فوزي بهذا المنصب مسؤولية مهمة. حيث يجب أن اتعامل مع السياسة. فمن المهم أن احقق ما أريده بطريقة سياسية حتى لا أخسر ».

و قد فازت مدني بالمنصب بعـد منافسـة شـرسـة مع الأوكرانـي ديمتـري كربنكسي ( رئيـس دورة 2012 – 2016 ) حيـث فـازت آيـه بـ 4 أصـوات مقابـل 3.

يذكر أن الإنتخـابـات تقـام فقـط بيـن ال ٧ أعضـاء الممثلين لقارتهـم والعضـو الدولي.

و أوضحت آية مدني أن فوزها يعد مفاجأة كبيرة لم تكن متوقعة، حيث أنهم كانوا ثلاث مرشحين لمنصب الرئيس. و قد حسم المنافسة المرشح الثالث التايواني و الذي فضل اعطاء صوته لآية بدلًا من اعطاءه لنفسه مما رجح كفة آية في الانتخابات. 

و بعد نجاح بطلتنا و فوزها برئاسة لجنة اللاعبين بالاتحاد الدولي للخماسي الحديث أصبحت آية مدني عضو في مجلس إدارة الإتحاد الدولي و عضو المكتب التنفيذي، و هو منصب رفيع المستوى للفتاة المصرية التي تؤكد يومًا بعد يوم أن لديها الكثير و الكثير لتعطيه لمصر و أنها لم تكتفي بعد.

و تملك الفتاة الشابة تاريخ حافل بالانجازات حيث حصلت على العديد من الميداليات الذهبية و الفضية ببطولات العالم للشباب و الناشئين، كما حصدت الميدالية الفضية ببطولة العالم للكبار عام ٢٠٠٨، هذا بالإضافة إلى عدد كبير من الميداليات ببطولات كأس العالم و البطولات الأفريقية و الدولية. و قد حققت مدني الرقم القياسي في المشاركة بالدورات الأولمبية حيث خاضت ثلاث دورات أولمبية و هي أثينا ٢٠٠٤، و بكين ٢٠٠٨، و لندن ٢٠١٢. و قد حققت أفضل نتيجة للخماسي الحديث المصري بالأولمبياد بعد احتلالها المركز الثامن في أولمبياد بكين ٢٠٠٨. و كانت مدني قد أعتزلت اللعب بعد أولمبياد لندن ٢٠١٢ حيث تزوجت و أنجبت و لكنها عادت مرة آخرى لممارسة رياضة الخماسي الحديث في تحدي جديد، و خاضت بطولة أفريقيا ٢٠١٥ في محاولة للتأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو و لكنها أحتلت المركز الثاني في البطولة. و رغم عدم استطاعتها التأهل للأولمبياد إلا أنها أرسلت رسالة هامة للعالم و هي « أن المرأة و خاصةً المرأة المصرية الشرقية بأمكانها ممارسة الرياضة بعد أن تتزوج و تنجب ».

 

يذكر أن آية مدني تم تعيينها عضوًا بلجنة اللاعبين باللجنة الأولمبية الدولية. حيث كانت آية قد خاضت انتخابات لجنة اللاعبين خلال منافسات دورة الألعاب الأولمبية، ريو دي جانيرو بالبرازيل و أحتلت المركز العاشر ضمن ٢٤ مرشح. و تم تعيينها من اللجنة الأولمبية الدولية ضمن رياضيان من حق اللجنة تعيينهما بعد أنتهاء الانتخابات.

و بهذا فقد بدأت بطلتنا أول خطوات المشوار الدولي و لديها أهداف و طموحات كثيرة. و قالت مدني : « لدي الكثير من الأهداف على قائمتها أن أكون صوت للاعبين، كما أهدف إلى نشر الخماسي الحديث على مستوى العالم و أن تصبح رياضة الخماسي رياضة جماهيرية، و ذلك عن طريق تبسيط الرياضة. كما أسعى إلى استقطاب التمويل إلى رياضة الخماسي. بالاضافة إلى ذلك أهدف إلى إفادة مصر من وجودي في مجلس ادارة الاتحاد الدولي و الاستفادة من تنظيم مصر لعدد كبير من البطولات الهامة ». و أضافت « في البداية يجب أن أكسب ثقة الاتحاد الدولي للخماسي و أن أوضح لهم في نفس الوقت أن لي صوت مهم و أن صوتي هو صوت اللاعبين ».

 

و أنهت آية مدني تصريحاتها بتوجيه الشكر لكل من ساعدها و كل من ساهم في وصولها لهذا النجاح و هم أسرتها و زوجها و أبنها و المهندس شريف العريان، رئيس الاتحاد المصري للخماسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق