المرزوقي: ثورة "الياسمين" التونسية فشلت

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتبت- أسماء ابراهيم: 

أجرت صحيفة "لوبوة" الفرنسية مقابلة حصرية مع الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي بعد عامين من الصمت التام، وأعرب عن خوفه وقلقه البالغ من عودة النظام القديم للحكم في تونس وفشل ثورة الياسمين.

وقالت لوبوة إن الصحفي الذي أجرى المقابلة التقى المرزوقي في بيته في تونس دون حرس شخصيين، وكان الوضع طبيعي بدون تكلف، واتسم منزله بالبساطة وخلى من البهرجة. 

ويؤكد المرزوقي، في حواره، أن تونس ليست بخير، والأمور لا تسير بشكل يبعث على التفاؤل، ويضيف "أسف للقول بأن تونس التي ينظر إليها العالم الآن بعين الفخر، وكأن الثورة نجحت فيها والاصلاحات تمت كما يجب، ولكنها ليست كذلك، وليس لدي أمل في تحسن الوضع في البلاد".

ويشير إلى أن النظر لتونس وكأنها فكرة نجاح للثورة العربية يأت بسبب ما انحدرت اليه الاوضاع في سوريا وليبيا والعراق، لكن مشروع الثورة التونسية فشل. 

ويتابع قوله "الثورة التي اندلعت بهدف الحرية والكرامة والديمقراطية قد أجهضت من قبل رجال النظام السابق المنشرين في مكان"، وارجع ذلك إلى رفض رجال النظام القديم للتغيير.

ويرى المرزوقي أن رفض الشعب التونسي بقطاعاته المختلفة الدخول في دوامة الدم ورفض العنف بكافة أشكاله، لا يعني نجاح الثورة.

ولفت لمواجهة تونس أزمة اخلاقية وسياسية واقتصادية، قائلا "سقوط النظام أو بعض رجاله لا يعني نجاح الثورة فهي ليست لحظة أنها عملية متكاملة وممتدة تتخلل المؤسسات والافراد وكافة شرائح المجتمع وهذا لم يحدث بعد".

ويقول الرئيس التونسي السابق إن تونس شعبها متجانس، فلا يوجد لديها السني والشيعي والدروز مثل سوريا، وليست من البلدان القبلية مثل ليبيا، ولا تشبه مصر، وكلنا تقريبا من الطبقة الوسطى، لهذا فقدا آلت الأمور الى ما آلت اليه الآن.

وأوضح المرزوقي أن تعيين الباجي قايد السبسي في رئاسة الحكومة قد وضع الدودة في الفاكهة، ودعا لبدء الاصلاحات من خلال القضاء تماما على نظام بورقيبة السبسي القائم على اساس المحسوبية والأسر والمناطقية .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق