قتلى لتنظيم الدولة بسوريا باشتباكات مع الجيش التركي

الجزيرة 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قتل 23 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية في اشتباكات مع قوات تركية وغارات للتحالف الدولي بريف حلب الشمالي، كما قتل في الاشتباكات جندي تركي وأصيب ثلاثة آخرون ضمن عملية درع الفرات الرامية لإبعاد التنظيم عن الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا.

وقال الجيش التركي إنه اشتبك اليوم الأربعاء مع مقاتلي تنظيم الدولة قرب بلدة الزيارة بريف حلب الشمالي، وذكر بيان للجيش التركي أن اثنين من عناصر المعارضة السورية المسلحة قتلا في اشتباكات أخرى مع التنظيم بالمنطقة الحدودية.

وأوردت وكالة الأناضول نقلا عن مصادر عسكرية أن 18 من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في اشتباكات جرت بين القوات التركية وعناصر التنظيم الذين حاولوا التسلل إلى قرية زيارة الواقعة شرق بلدة الراعي التي سيطرت عليها قوات الجيش السوري الحر مؤخرا ضمن عملية درع الفرات التي دخلت يومها الـ43.

الجيش الحر
وأشارت الأناضول إلى أن مجموعة مكونة من قوات المهام الخاصة في الجيش السوري الحر مدعومة بغطاء جوي تركي بسطت سيطرتها على قرى تركمان بارح، وبوزتابه، وكوكبا، والحردانة جنوب غربي بلدة الراعي.

وأضافت المصادر العسكرية المذكورة سابقا أن الاشتباكات التي جرت أسفرت عن مقتل عنصرين من الجيش الحر وجرح 17 آخرين، وذكرت أن قوات المعارضة سيطرت منذ بدء عملية درع الفرات على مساحة 980 كيلومترا مربعا تضم 115 حيا سكنيا.

وذكر الجيش التركي أن التحالف الدولي شن تسع ضربات على أهداف لتنظيم الدولة في قرى تركمان بارح وزيارة وأخترين وصوران بريف حلب الشمالي، وأودت بحياة خمسة من مسلحي التنظيم، كما دمرت الغارات الجوية ثلاثة أبنية تابعة له.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق