في ذكرى أكتوبر.. أبطال حضروا النصر غابوا عن التكريم

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خلدت حرب أكتوبر أسماء العديد من الأبطال الذين شاركوا في تسطير تاريخ من نور بالانتصار العظيم، من بين هؤلاء الأبطال من لم يلقى اهتماما إعلاميا كافيا رغم ما بذلوه من دم وعرق توج بالنصر المبين، بعض هؤلاء مازال على قيد الحياة يسترجعون ذكريات "العزة والكرامة" كما يسمونها.

اللواء مجدي بشارة أحد المشاركين بالحرب قال إنه كان أحد ضباط الدفاع الجوي وكان دوره تغطيه سماء المعركة ضد أي تدخل للعدو فكان قائدا لكتيبة صواريخ سام 3 الأمر الذي سمح له في المشاركة في ما وصفها بلحظات النصر عندما تمكن من إسقاط طائرات العدو يومي 6 و9 أكتوبر.

أضاف بشارة، أن الأجيال الحالية لا تعرف معلومات كثيرة عن الحرب، مشيرا إلى أنه يجب على الدولة التوعية أكثر بالحرب والمشاركين بها كما أن هناك عدد من منظمات المجتمع المدني تعمل حاليا على إبراز دور المشاركين بالحرب وخاصة المنسيون من الأضواء والتكريم.

من الأسماء المنسية أيضا اللواء طيار فاروق أبوالنصر عليش، والذي كان قائد اللواء الجوي 205 مقاتلات قاذفة سوخوي 7، و كان مكلفا بضرب مطارات العدو في سيناء ومراكز قياداته وراداراته ومناطق تجمعات مدرعاته في المدي التكتيكي القريب ونجح هو على رأس تشكيله بطاريه من تدمير الأهداف تماما.

وهذا هو  اللواء أركان حرب جلال صبحي، أحد أبطال سلاح الصاعقة والذي كان نقيبا في حرب أكتوبر، وأحد أبطال الكتيبة 123 صاعقة، وقائد مجموعة الصاعقة ب عملية أبو عطوة 22 أكتوبر1973، وهي العملية التي منعت دخول القوات الإسرائيلية مدينة الإسماعيلية أثناء الثغرة لتحمي الإسماعيلية من السقوط قبل وقف إطلاق النار.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق