جامعة القاهرة تقدم ثالث بلاغ ضد عجينة بسبب دعوة "كشوف العذرية"

أصوت مصرية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قدم د.جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بلاغا للنائب العام ضد النائبين إلهامي عجينة ويسري المغازي، ردا على دعوة إجراء "كشوف عذرية" لطالبات الجامعة.

ويُعد هذا البلاغ هو الثالث بعد بلاغي مركز مساواة للتدريب والاستشارات والمجلس القومي للمرأة.

وكان عجينة، عضو مجلس النواب عن محافظة الدقهلية، طالب الخميس الماضي، بتوقيع كشوف عذرية على الطالبات داخل الجامعات بشكل دوري، قائلا، "أي بنت تدخل الجامعة لازم نوقع عليها الكشف الطبي لإثبات أنها آنسة، وينبغي أن تقدم كل بنت مستندا رسميّا عند تقدمها للجامعة يثبت أنها آنسة، وذلك من أجل القضاء على ظاهرة انتشار الزواج العرفي".

فيما نفى النائب يسري المغازي دعوته لإجراء كشوف عذرية على الطالبات لعدد من وسائل الإعلام.

وقال نصار، خلال احتفالية إطلاق برنامج الماجستير المهني في دراسات النوع الاجتماعي والتنمية بجامعة القاهرة، اليوم الأربعاء، إن "الجامعة لن تتنازل عن حقها وحق طلابها، تجاه التصريحات المسيئة والتى تستهدف أعراض الفتيات، والتي من المفترض أن يكون صاحب تلك التصريحات هو الحامي للمجتمع وقيمه".

وأضاف "لن نقف مكتوفي اليدين أمام تلك التصريحات التى تهين المجتمع وتقدمت بهذا البلاغ لأني مسئول عن الطالبات وفقًا للقانون واللوائح الجامعية، ولن نتنازل لأن الحبس في انتظار هؤلاء الأعضاء وفقا للقانون، لأن فيه خوض في الأعراض ولن نقبل فيه شفاعة".

 

وأكد أن كل الأفكار التي تهين المرأة تؤدي إلى انهيار المجتمع إلا إذا تحرر من هذه الأفكار السيئة، قائلا "لذلك في دستور 2013 حاولنا أن نبتعد عن كل ما يهين الإنسان وكرامته، ولكن هذه القوانين لن تنجح إلا بحضارة حاضنة، من خلال نشر المساواة وتكافؤ الفرص، لخلق الأفكار المستنيرة ومحاربة الأفكار المريضة".

فيما قالت مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، خلال مشاركتها في الاحتفالية إن المجلس لن يتنازل عن البلاغ الذي قدمه للنائب العام، مضيفة "صحيح أنه قد تم تحويله إلى لجنة القيم بالبرلمان -في إشارة إلى النائب إلهامي عجينة- إلا أن هذا ليس كافيا، ولن نسكت على إهانة المرأة". 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق