اقتصادي / وزير الإسكان يؤكد أن الوزارة جادة في بناء سوق إسكانية متوازنة في المملكة/ إضافة ثانية واخيرة

وكالة الانباء السعودية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

من جهته قال رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان أن القطاع العقاري حظي ، باهتمام متنامٍ من حكومتنا الرشيدة، التي وجّهت أنواع الدعم لإحداث تنمية حقيقية فيه، عبّرت عنه بوضوح حجم المُخصصات المالية لقطاع الإسكان في برنامج التحول الوطني 2020م والتي تقدر بـأكثر من 59 مليار ريال , فضلاً عن التطورات الهامة على صعيد البيئة التنظيمية للقطاع العقاري في المملكة، حيث البدء في إنشاء الهيئة الوطنية للعقار واتساع قاعدة الشراكة مع المطورين العقاريين ومجالس الملاك وغيرها من البرامج والمبادرات التي تطرحها وزارة الإسكان وتصب جميعها لأجل إعادة صياغة البيئة العقارية من ناحية الإجراءات والتمويل.
وأضاف أن هذا القطاع ينطوي على العديد من التطلعات، وهناك مبادرات ومقترحات تُطرح، وأهداف استراتيجية طموحة تُرسم، ما يتطلب تضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص العقاري.
من جانبه قال رئيس لجنة الإسكان بغرفة الشرقية ردن بن صعفق الدويش, إن وزارة الإسكان وفقًا لاستراتيجيتها الوطنية، التي تنطلق من رؤية 2030، تقود مرحلةً سيؤدي فيه القطاع الخاص دورًا محوريًا في خلق بيئة سكنية ملائمة؛ إذ حفزت المطورين العقاريين من القطاع الخاص بـ(18 مليار ريال)، لدعم مبادرة تصاريح المسار السريع وتقديم التمويل الضروري , لافتا إلى أن الوزارة قدمت عددًا من المبادرات والبرامج، التي سهلّت كثيرًا لجميع أطراف العملية التطويرية بما تتضمنه من مطورين عقاريين وملاك أراضٍ ومشترين، كبرنامج البيع على الخارطة "وافي" والرسوم على الأراضي البيضاء، فضلاً عن مركز خدمات المطورين "إتمام" بما حققه من تسريع في الإجراءات وحل للمشكلات.
واشار إلى أن التحديات التنظيمية والتمويلية كبيرة ومعقدة، والتركيز على تهيئة البيئة المناسبة لقطاع عقاري وإسكاني متميز، مرهون باتساع أكبر لمساحة التنسيق بين وزارة الإسكان والمطورين العقاريين، باعتباره نقطة انطلاق حقيقية للتسريع في تقديم الحلول وإنجاز الأهداف المرسومة .
وقال إن تطلعاتنا المستقبلية نحو مسار التوطين الإسكاني، لازالت في حاجة إلى ضخ مزيد من المشاريع السكنية المتنوعة لاسيما حول المدن الرئيسية لاحتضانها النسبة الأكبر لراغبي وحدات سكنية، وفي حاجة ايضًا إلى تحقيق توازن بين المعروض من المنتجات السكنية والطلب عليها، فالسوق السعودي بحاجة إلى قرابة الـ 1.5 مليون وحدة سكنية.
وفي ختام اللقاء كرم رئيس غرفة الشرقية معالي وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل .
// انتهى //
16:23ت م

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق