30 رسالة من "مدام زمردة" في شهر التوعية بسرطان الثدي

أصوت مصرية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بالتزامن مع شهر التوعية بسرطان الثدي (أكتوبر)، ابتكرت الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان شخصية "مدام زمردة" لتحمل 30 رسالة توعية ودعم لمحاربات السرطان على مدى الشهر عبر صفحة الجمعية على "فيس بوك".

ويخصص شهر "أكتوبر"، للتوعية بسرطان الثدي انطلاقا من مبادرة دولية للتوعية بالمرض، الذي يفتك بأكثر من نصف مليون شخص سنويا، وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية.

وتأسست المبادرة عام 1985 كشراكة بين جمعية السرطان الأمريكية وقسم الصيدلة في شركة "Imperial" للصناعات الكيميائية، ودعمت منظمة الصحة العالمية الفكرة وشجعت تطبيقها في بلدان العالم حتى بدأ العمل بها على المستوى الدولي منذ عام 2006.

وقدمت الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان "مدام زمردة" لمتابعي صفحتها بهذه الكلمات "شهر أكتوبر البمبي بدأ خلاص وكلنا عارفين يعني إية أكتوبر، يعني شهر كامل للتوعية بسرطان الثدي، #مدام_زمردة هتكون المتحدث الرسمي باسم الجمعية في أي فعاليات خاصة بسرطان الثدي وهتتواجد معانا أونلاين وفي فعاليات كتير إن شاء الله على الأرض، بس الأهم ان #مدام_زمردة عندها شوية رسائل مهمة عايزة توصلها للجميع".

وكانت الرسالة الأولى لمدام زمردة "أحبائي، يارب يكون أكتوبر خير عليكم، في الشهر ده كل سنة بنشوف اللون البمبي في العالم كله، مدن بعيدة عن بعض وبتتكلم لغات مختلفة، بس بيكون لونها بمبي في شهر أكتوبر من أول برج إيفيل في باريس حتى مدينة دبي، احتفالات ومهرجانات وأغاني و مشاهير كلهم ماسكين الشارة البمبي".

وتابعت "بس أنا هركز علي حاجات معينة، أنا هنا علشان أدعم محاربات عايشين بقالهم سنوات مع سرطان الثدي، بيحاربوه كل يوم وعايشين معه بكرامة وقوة ومش بيقصروا في أي شئ بيعملوه في حياتهم، أنا هنا أدعم محاربات حربهم مكانتش قصيرة بس ابتسامتهم دايمة لفترة طويلة".

وتمثل الإصابة بسرطان الثدي 19% من حالات السرطان التي تصيب الرجال والنساء في مصر وفق إحصاءات المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، وهو أكثر السرطانات انتشارا بين الإناث، إذ يمثل 30% من مجموع سرطانات الإناث في مصر.

وقامت مصممة الديكور يسرا عبد الرحمن بتصميم شخصية مدام زمردة من مادة "الفوم" على صورة سيدة فقدت شعرها ولكنها لا تزال تحتفظ بأنوثتها وتهتم بمظهرها، ويظهر اللون الوردي الخاص بالتوعية بسرطان الثدي في لون طلاء أظافرها واكسسوارتها وملابسها.

وقالت يسرا عبد الرحمن لأصوات مصرية "حبيت أعكس بمدام زمردة جمال محاربات السرطان وقوتهم برغم تأثير العلاج الكيماوي على شعرهم".

وأشارت إلى أنها صنعت أكثر من مجسم بالفوم لشخصية مدام زمردة بملابس مختلفة وأطلقت على هذه المجموعة اسم "أنتي جميلة"، قائلة "ده مش مجرد اسم لكن ده رأي أي حد بيشوف قوة وثقة محاربة سرطان في نفسها حتى وهي من غير شعر".

وأضافت أنها قامت بتصميم هذه المجموعة من أجل تقديم الدعم النفسي والمعنوي لمحاربات السرطان الذين يتحدون الألم والصعاب بصبر وقوة تحمل ليست موجودة عند الكثيرين.

وتعبر" مدام زمردة" عن رؤية محاربات السرطان للمرض في في إحدى رسائلها قائلة "السرطان جزء بسيط من حياتي، أنا حياتي أكبر منه ومحدش هيعرفني بأني محاربة سرطان بس، لا أنا إنسانة ليها حياة وأهداف وطموح وبحارب السرطان.. أنا أقوي من السرطان".

و"الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان" هي جمعية أهلية تأسست نهاية عام 2010 تعمل على توفير النصح والدعم المادي والمعنوي لمرضى السرطان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق