نائب الأمين العام للجامعة العربية: سنتصدى لأي محاولات لتقسيم سوريا

الوطن 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الجامعة ترفض محاولات لتقسيم سوريا، مشددًا في تصريحات عقب الاجتماع الذي عقد لبحث الأوضاع المتدهورة في مدينة حلب السورية، أن الجامعة العربية ستتصدى وترفض أي محاولات لتقسيم سوريا، وأن سوريا ستظل شعبًا واحدًا بتشكيلته ونسيجه.

واعتبر بن حلي أن الحل السياسي يبقى هو الحل الوحيد للأزمة الراهنة وأن أي مراهنة على الحسم العسكري ستدمر سوريا ومقومات الدولة سواء كان بالنسبة للنظام أو المعارضة.

ودعا نائب الأمين العام السفير بن حلي، في مؤتمر صحفي مشترك مع السفير التونسي نجيب المنيف المندوب الدائم لبلاده لدى الجامعة العربية في ختام الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين، إلى ضرورة وجود آلية يتوافق عليها السوريون وتلبي تطلعات الشعب في تحقيق الديمقراطية المنشودة.

وأعرب بن حلي في الوقت ذاته عن أمله في أن يأخذ السوريون زمام المبادرة من أجل إنجاح الحل السياسي وتفويت الفرصة على كل من يتربص بسوريا ويسعى للمساس بوحدتها أرضا وشعبا.

وأكد نائب الأمين العام على أهمية تقديم المساعدات الإنسانية وفتح الطرق والممرات آمنة لتوصيل تلك المساعدات دون أي قيد أو شرط من أي طرف.

وأعاد السفير بن حلي التأكيد على ما جاء في الكلمة الافتتاحية للأمين العام في الاجتماع من أن اجتماع المندوبين الدائمين جاء ليؤكد أهمية تفعيل دور الجامعة العربية إزاء الأزمة السورية خاصة وأن مأساة حلب حركت الكثير من الأمور وشكلت مدخلا اساسيا لاستعادة دور الجامعة إزاء الأزمة الراهنة وكذلك الأزمات والقضايا العربية الأخرى.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق