سياسي / مجلس الجامعة العربية يناشد المجتمع الدولي الوقف الفوري والعاجل لإطلاق النار في سوريا

وكالة الانباء السعودية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

القاهرة 03 محرم 1438هـ الموافق 04 أكتوبر 2016 م واس
أعرب مجلس جامعة الدول العربية عن استيائه وإدانته الشديدة للأعمال الوحشية والجرائم التي يرتكبها النظام السوري في حق المدنيين العزل والتدمير الممنهج لكل مقومات الحياة في المناطق الآهلة بالسكان .
وأكد المجلس في بيانه الصادر في ختام أعمال دورته غير العادية التي عقدت بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة تونس اليوم، أن هذه الأعمال منافية لكافة الشرائع السماوية والقيم الدينية، وتشكّل خرقًا صارخًا للمعاهدات الدولية الخاصة بحماية المدنيين القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان، كما أنها تؤكد بشكل جليّ تخلي هذا النظام عن أبسط واجباته في حماية المدنيين والمواطنين العزل .
وحول تدهور الأوضاع الإنسانية في مدينة حلب السوريا، جدد المجلس في بيانه التأكيد على موقفه الثابت بأن الحل الوحيد الممكن للأزمة السورية يتمثل في الحل السياسي من خلال عملية سياسية جامعة تلبي تطلعات الشعب السوري وفقًا لما نص عليه البيان الختامي لمؤتمر " جنيف - 1 " .
وعبّر المجلس عن القلق البالغ لتدهور الأوضاع الانسانية في حلب والمدن السورية الأخرى، مناشدًا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية الوقف الفوري والعاجل لإطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة .
وأعرب المجلس أيضًا عن إدانته للجرائم الإرهابية البشعة التي تقترفها التنظيمات الإرهابية مثل داعش وجبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة والنظام السوري في مختلف المناطق السورية، معتبرًا هذه الجرائم ترتقي إلى جرائم الحرب وتحتم ضرورة تقديم مرتكبيها الى العدالة الناجزة .
وحمّل مجلس جامعة الدول العربية مجلس الأمن وفي مقدمته الدول الدائمة العضوية وخاصة المنخرطة منها في الأزمة السورية، المسؤولية الكاملة إزاء وقف هذه المأساة الإنسانية التي ترتكب على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي، وتشكّل وصمة عار في جبين مرتكبيها المشاركين في تنفيذ فصولها المقيتة .
ودعا مجلس الأمن إلى التحرك السريع لاتخاذ الإجراءات والتدابير العملية لتنفيذ قراريه رقم (2254،2268) لعام 2015م لتثبيت وقف إطلاق النار وجميع الأعمال العدائية، وتفعيل آليات إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحاصرين، ودعوة جميع الأطراف إلى تأمين ممرات آمنة وبشكل عاجل للبدء في تسليم المساعدات الإنسانية والإجلاء الطبي تحت مسؤوليات المنظمات الإنسانية وحدها وبدون شروط مسبقة .
// يتبع //
22:45ت م

أخبار ذات صلة

0 تعليق