انتشال 10 جثث وإنقاذ أكثر من 6000 مهاجر قبالة سواحل ليبيا

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أثينا/روما - (د ب أ):

يشرف خفر السواحل الإيطالي على مجموعة واسعة النطاق من عمليات الإنقاذ، اليوم الثلاثاء، وسط البحر المتوسط، بعدما أنقذ أكثر من 6000 مهاجر وانتشل 10 جثث أمس الاثنين.

وقال متحدث باسم خفر السواحل الإيطالية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "أكثر من 20 عملية إنقاذ "مستمرة في منطقة بحرية تقع على بعد حوالي 40 كيلومترا من الساحل الليبي، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه تحديد عدد الأشخاص الذين تم اعتراضهم".

وكان خفر السواحل ذكر في وقت سابق إن "حوالي 6050 مهاجرا تم إنقاذهم في 39 عملية أمس الاثنين، شارك فيها كل من البحرية الايطالية وبعثات الاتحاد الأوروبي "اي يو ناف فور ميد" و"فرونتكس"، والعديد من المنظمات غير الحكومية، بما في ذلك أطباء بلا حدود .

وذكر المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة اليوم في روما فلافيو دي جياكومو على صفحته على موقع تويتر إن العدد الإجمالي لمن تم إنقاذهم تجاوز 6090 مهاجرا كما عثر رجال الإنقاذ على 10 جثث".

وقال الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا في رسالة إن المأساة مازالت "جرحا مفتوحا"، وأضاف أن هناك حاجة "لجميع القدرات المعلوماتية الاستخباراتية والإنسانية والتنظيمية التي في متناول يدينا" لمواجهة تدفقات الهجرة لأوروبا .

ووفقا للبيانات الصادرة عن المنظمة الدولية للهجرة، وصل نحو 132 ألف لاجئ هذا العام إلى إيطاليا بالقوارب حتى نهاية سبتمبر، وهو نفس العدد تقريبا خلال نفس الفترة الزمنية من العام الماضي.

وفي سياق متصل، أعلنت السلطات المعنية بتنسيق شؤون اللاجئين في اليونان اليوم الثلاثاء أن أكثر من 600 لاجئ ومهاجر وصلوا إلى الجزر اليونانية من تركيا خلال أربعة أيام، ومن بينهم 280 شخصا وصلوا إلى سواحل الدولة بقوارب خلال 24 ساعة فقط .

وكانت اليونان سجلت قبل أسبوع واحد وصول 90 شخصا فقط خلال الفترة نفسها.

ولا يزال الوضع متوترا بين اللاجئين والسلطات اليونانية على الجزر اليونانية. ويبقى إجمالي 14600 مهاجر عالقين على جزر ليسبوس وتشيوس وكوس وليروس وساموس، وهو ما يمثل تقريبا ضعف العدد الذي يمكن إيوائه في مخيمات اللاجئين بهذه الجزر.

وطبقا لاتفاق الهجرة المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، يفترض إعادة المهاجرين إلى تركيا، ولكن يمكنهم قبل ذلك التقدم بطلب للجوء.

ونتيجة لقلة عدد الموظفين المسؤولين وزيادة عدد طلبات اللجوء، تقل قدرة السلطات على البت في الطلبات وإعادة المهاجرين الذين ترفض طلباتهم إلى تركيا. ومنح قضاة في اليونان حق اللجوء عدة مرات لمهاجرين على أساس أن اللاجئين في تركيا ليسوا في أمان .

واحتج كل من المهاجرين والسكان المحليين على الأوضاع في المخيمات، حيث تشهد نزاعات واشتباكات مستمرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق