بطلة أفضل صورة صحفيّة للعام.. أين هي؟

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتبت- هدى الشيمي:

وقفت الطفلة السورية الصغيرة أمام السور العازل وسط الاف اللاجئين تنتظر دور عائلتها لعبور الحدود المقدونية، وفي السابع من أكتوبر العام الماضي التقط لها المصور السلوفاكي ماتيك زورمان صورة حصل بسببها على عدة جائز، حيث بدت متحمسة أكثر من غيرها منتظرة اللحظة التي تسمح لهم فيها الشرطة ببدء مرحلة جديدة من حياتهم.

وذكرت صحيفة الجارديان البريطانية، على موقعها الإلكتروني، أن زورمان لم يسألها عن اسمها، إلا أنه الآن يرغب في العثور عليها، ويطالب الجميع بمساعدته في ذلك، ويقول "لم أرغب في ازعاجها أو تضييع اللحظة، فالتقطت الصورة فورا".

لاحظ المصور السلوفاكي عدم اكتراث الطفلة لمعطف المطر الساقط على وجهها، وصب كل اهتمامها على مراقبة الوضع، ويعتقد إن هذه الصورة رمزا للمعاناة التي يعيشها المهاجرين في معسكرات اللاجئين يوميا.

بحسب الصحيفة، فإن زورمان يغطي أزمة اللاجئين منذ عام 2014، يقضى شهورا في أماكن تجمعهم، والطرق التي يعبروها، وعلى الرغم من التقاطه للعديد من الصور إلا أن هذه الصورة كان لها التأثير الأكبر عليه، فدائما يسترجع اللحظة ويتذكر تفاصيلها بعناية.

غيرت صورة أفضل صورة صحفية للعام حياة زورمان إلا أنه لا يستطيع التحول بتفكيره عنه، ويقول "لم استطع الفرح بالجائزة، لأني افكر فيها أين ذهبت، ماذا حدث لها، هل حصلت على ما تحتاج؟"

يطالب زورمان، 29 عاما، السلطات الصربية والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الحقوقية العاملة على الحدود بمساعدته في الحصول على الفتاة، ويؤكد أنه سيستمر في البحث عنها، ولن يتوقف أبدا حتى يعثر عليها، قائلا "اتمنى من كل قلبي أن تكون في وضع أفضل، وأن تكون حصلت على ما تحتاجه هي وعائلتها".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق