الهند وباكستان تحاولان نزع فتيل التوتر بعد تبادل إطلاق النار قرب كشمير

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تبادلت باكستان والهند، اتهامات جديدة بإطلاق نار عبر الحدود في كشمير، اليوم، بعد يوم من مناقشة مسؤولين بارزين سبل نزع فتيل التوترات، بشأن المنطقة المتنازع عليها في الهيمالايا.

وقال الفريق أول مانيش ميهتا المتحدث الرسمي باسم الجيش الهندي، إن جنود باكستانيين أطلقوا قذائف هاون على مواقع للجيش الهندي، مضيفا أن الجنود الهنود ردوا بما يتناسب مع انتهاكات وقف إطلاق النار غير المبررة.

وذكر الجيش الباكستاني إن قواته ردت على "نيران هندية غير مبررة" استمرت قرابة الساعتين. بينما قال 3 مسؤولين في إسلام أباد اليوم، إن مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للأمن القومي ناصر خان جانجوا، أجرى محادثة هاتفية قصيرة مع نظيره الهندي آجيت دوفال أمس، وهو أول اتصال رفيع المستوى بين البلدين منذ أسابيع.

وتحدث المسؤولون الثلاثة، وهم مساعدون مقربون من رئيس الوزراء نواز شريف، شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لأنهم غير مخولين بالحديث إلى وسائل الإعلام.

كانت التوترات زادت بين القوتين النوويتين المتناحرتين منذ الهجوم المسلح في 18 سبتمبر في كشمير، والذي أسفر عن مقتل 19 جنديا هنديا. والمنطقة الجبلية منقسمة بين شطر هندي وآخر باكستاني، لكن كلتا الدولتين تطالبان بكشمير كاملة، ودخلتا حربين بسببها.

وأوضح الجيش الهندي الأسبوع الماضي، أنه شن هجوما "جراحيا" في المنطقة ودمر "منصات اطلاق"، استخدمها المتشددون مدعومون من باكستان. ونفت إسلام أباد الشهادة الهندية، وقالت إن النيران عبر الحدود قتلت جنديين باكستانيين.

وتتهم الهند باكستان بتسليح وتدريب المتمردين الذين يقاتلون في سبيل استقلال إقليم كشمير عن الهند، أو ضمه لباكستان، وهو اتهام تنفيه باكستان وتقول إنها تقدم فقط الدعم المعنوي والدبلوماسي لهم.

وفي اجتماع للجنة الأمن الوطني، اليوم، قال شريف إن باكستان ليس لديها مخططات عدوانية ضد أي دولة، "لكن سعينا للسلام لا يجب أن يساء فهمه ويعتبر علامة على الضعف".

وذكر بيان حكومي صدر بعد الاجتماع، إن باكستان تقاتل الإرهاب وأحرزت تقدما مذهلا في الحرب على الإرهاب، لكنه أشار إلى أن تزايد التوترات مع الهند يمكن أن يشتت التركيز.

وتبادل الجانبان إطلاق النار على مدار الأسبوع الماضي. وأصيب 5 مدنيين بالنيران عبر الحدود أمس. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في أثناء تبادل إطلاق النار اليوم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق