بالفيديو| الإعلان التشويقي الأول لفيلم "البر التاني"

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أطلقت شركة CREATIVO الإعلان التشويقي الأول لفيلم "البر التاني" للمخرج علي إدريس، والمؤلفة زينب عزيز، والذي يتناول قضية الهجرة غير المنظمة من خلال قصص مستوحاة من أحداث حقيقية.

وأسس الفنان الشاب محمد علي، الذي يقدم الدور الرئيسي بالفيلم، شركة CREATIVO التي بدأت نشاطها بإنتاج فيلم "البر التاني" لاقتناعه بخطورة وأهمية قضية هجرة الشباب المصري عبر البحر المتوسط خارج القنوات الرسمية، وهو ما تحدث عنه علي قائلاً: "بذلنا مجهوداً كبيراً على مدى عامين في العمل بهذا الفيلم الضخم لكي نوضح المخاطر التي يتعرض لها الشباب المصري أثناء محاولة الهجرة في سفن تفتقر لأبسط معايير السلامة والأمان، بينما يتعرضون لاستغلال شبكة لا ترحم من المهربين، لكننا حرصنا أيضاً على إبراز الظروف الاقتصادية الصعبة التي تدفع هؤلاء الشباب للمخاطرة بحياتهم".

وأضاف: "من الخطأ استخدام تعبير هجرة غير شرعية لوصف هذه القضية"، موضحاً أن "الوصف الأدق هو هجرة غير منظمة، أو غير موثقة، لأنه لا شيء غير شرعي في انتقال البشر بين البلدان بحثاً عن الرزق".

وعن حادثة رشيد الأخيرة، قال: "بالطبع هناك تشابه يصل إلى حد التطابق بين فيلم البر التاني، ومأساة حادث غرق سفينة المهاجرين بالقرب من مدينة رشيد، الفقراء تتشابه مآسيهم دائماً، ونأمل أن يساعد فيلمنا في التوعية بأهمية هذه القضية".

ويتابع فيلم "البر التاني" قصص مجموعة من الشباب المصريين خرجوا من القرى المصرية الفقيرة، وجمعت بينهم محاولة الهجرة إلى إيطاليا بدون وثائق رسمية على متن سفينة متهالكة، وعلى أضواء الساحل الإيطالي تشتعل آمالهم في حياة أفضل لهم ولذويهم، وتتلاعب بهم أمواج غادرة باردة.

ومن خلال الإعلان التشويقي، يظهر بطل الفيلم محمد علي، وهو عالق داخل قُمرة سفينة ممتلئة بالمياه، ويحاول النجاة بحياته بين عشرات الجثث الغارقة.

الفيلم من بطولة محمد علي، وبيومي فؤاد، وعبدالعزيز مخيون، ومحمد مهران، وعمرو القاضي، وعفاف شعيب وحنان سليمان، وخالد النجدي، ومن تأليف زينب عزيز، وإخراج علي إدريس، في التعاون السادس بينهما، ومن إنتاج شركة CREATIVO ودي إكس برودكشنز بالتعاون مع  The Partner Barcelona، وتتولى شركة MAD Solutions مهام تسويق الفيلم.

فيلم "البر التاني" تم تصويره في إسبانيا، وإيطاليا ورومانيا، بالإضافة إلى المشاهد التي تم تصويرها في الريف المصري وساحل الغردقة، واستعانت الشركة المنتجة بفريق عمل يضم مدير التصوير المصري أحمد عبدالعزيز، ومدير التصوير الإسباني أوسكار فيليسس، والمخرج المساعد تشيما ليناريس، واشترك في المونتاج كل من السوري سالم درباس مع الإسبانيين مانيل فراسكيل وكونرادو لوبيز، وقام بالمؤثرات الخاصة الخبير الإسباني سالفادور سانتانا، والمؤثرات البصرية رافاييل غالدو.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق