تركيا توقف 13 ألف شرطي لصلتهم المزعومة بحركة "كولن"

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أوقفت الشرطة التركية نحو 112 ألفا و800 عنصر شرطة، للاشتباه في صلتهم بحركة فتح الله كولن، الذي تتهمه تركيا بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة، التي شهدتها البلاد يوم 15 يوليو.

وذكرت قناة موالية للأكراد، إن الشرطة داهمت مقراتها في إسطنبول، وأجبرتها على قطع البث بعد أمر إغلاقها الأسبوع الماضي.

وتأتي هذه الخطوات بعد يوم من تمديد مجلس الوزراء حالة الطوارئ، لمدة 3 أشهر إضافية، بعد المحاولة الانقلابية التي ساهمت في حملة أمنية صارمة، شنتها حكومة أردوغان ضد حركة كولن. وأثار الإعلان الحالي مخاوف بشأن استغلال الحكومة للسلطات، التي يمنحها لها قانون الطوارئ بالتضييق على منتقديها.

وفي بيان بثته عبر موقعها الإلكتروني، ذكرت الشرطة التركية إن 2523 من الموقوفين، قادة أمنيون "ينتمون لحركة فتح الله كولن أو على صلة بها".

وتتيح حالة الطوارئ، التي أعلنت في 20 يوليو، للحكومة، الحكم عبر القرارات. وطرد عشرات الآلاف من الأتراك، أو أوقفوا عن وظائفهم الحكومية، بينهم عناصر من الجيش والشرطة والقضاء ووزارة التعليم.

وألقي القبض على نحو 32 ألف شخص لصلاتهم المزعومة بالمحاولة الانقلابية، بينهم عشرات الصحفيين الذين يعملون في وسائل إعلامية مرتبطة بكولن.

وأغلقت السلطات عدة مدارس وجمعيات خيرية ومؤسسات ومنشآت طبية مرتبطة بحركة كولن. وجاءت قناة "آي إم سي" واحدة ضمن 12 قناة، أغلبها كردية، على خلفية مزاعم أنها تشكل تهديدات للأمن القومي، وبينها محطة تبث رسوما متحركة للأطفال باللغة الكردية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق