«إسكندريلا».. تحمل لواء الفن وتعيد تشييد التراث الغنائي

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منذ أن ظهرت الفرقة الموسيقية إسكندريلا وهي تقدم أغاني الشيخ إمام والشيخ سيد درويش وزياد رحباني، أملًا منها في إعادة التراث الذي نفتقده الآن من جديد، بدأت الفرقة في الإسكندرية وكانت تقدم أغلب حفلاتها في المراكز الثقافية بالمدينة، إلى أن توقف نشاطها عام 2000؛ لعدم إمكانية تفرغ بعض أعضائها وسفر الآخرين إلى الخارج، ثم عادت من جديد في عام 2005، بعد إصرار من رئيسي الفرقة حازم شاهين ومحمد سلطان، وقدمت أولى حفلاتها بساقية عبد المنعم الصاوي بالزمالك في شهر ديسمبر، بعد الاتفاق على تكوين فرقه جديدة بنفس الاسم، يتولى فيها حازم شاهين المسؤولية الفنية، وتكون لشادي مؤنس المسؤولية الإدارية.

وظهر اهتمام الفرقة بالتراث في الأغاني التي تقدمها للشيخ إمام والشيخ سيد درويش، بالإضافة إلى الأغاني الخاصة بالفرقة  للشعراء صلاح جاهين وفؤاد حداد وأمين حداد وأحمد حداد ونجيب شهاب الدين وتميم البرغوثي وآخرين، واسم «إسكندريلا» مأخوذ من قصيدة للشاعر خميس عز العرب تحمل نفس العنوان.

تتكون الفرقة حاليًا من حازم شاهين «عود وغناء»، أشرف نجاتي «عود وغناء»، حسن المنيلاوي «عود وغناء»، إسلام عبد العزيز «عود وغناء»، أحمد الموجي – بيانو، يوسف الشريعي – بيانو، فريد أحمد جاد – إيقاع وغناء، أمير عزت – مي حداد، غناء، سلمى حداد، غناء، علياء شاهين، غناء، محمد الصعيدي، غناء.

فيما قدمت فرقة إسكندريلا بقيادة حازم شاهين، العديد من الحفلات في مصر وقطر والبحرين ولبنان وتونس وفلسطين والمملكة المتحدة ولندن وغزة حفلة على مسرح «رشاد الشوا» بفلسطين، ضمن احتفالية فلسطين للأدب.

كما تقدم الفرقة برنامجًا غنائيًّا من تلحين حازم شاهين وفؤاد حداد والشعراء أمين حداد و أحمد حداد، بالإضافة إلى أغان أخرى من أشعار الشاعر الكبير صلاح جاهين.

من أشهر أغاني اسكندريلا: «احنا الشهداء، اصطبحنا، اقرا يا سي قفاعة، البحر بيضحك ليه، الحرية من الشهداء، الحضرة الزكية، الدباديب، الكثرة، بالعبري الفصيح، بحبك يا مصر، بشويش، بنت مصر، تونس شيد قصورك، حيوا أهل الشام، خليك فاكر مصر جميلة، ده جنب ده، راجعين، شهداء غلابة 1، شهداء غلابة 2، صفحة جديدة، طرزان، على جبل الشوق، فوق أنت مصري، مشوى يا درة، مين اللى يقدر ساعة يحبس مصر، اتجمعوا العشاق، نعناع في كوباية شاي، هز الهلال يا سيد، يا مصر قومي، يحكي أن».

سجلت «اسكندريلا» أول أغانيها المصورة احتفالًا بثورة يناير وسط جمهورها الحقيقي في محطة عبد المنعم رياض، مبشرة بغد يحمل العدل والحرية للجميع، وكانت من ألحان حازم شاهين مؤسس الفرقة وأشعار أمين حداد.

راجعين أمل بيزيد

خطر يروح لأمان

شجر يقول أناشيد

راجعين من الماضي

رايحين على المستقبل

بعزمنا الماضي

الدنيا تصبح أجمل

يا حياة يا حريّة

يا روح يا مصريّة

يا عيش وملح وماء

الناس سواسية

كلمة وقلناها

الدنيا تسمعنا

بلدنا معناها

قلوب تجمّعنا

اتجمعوا يا ناس

املوا الهوا بحماس

املوا الحياة إحساس

النور هييجي أكيد

راجعين راجعين راجعين يا حياة

راجعين راجعين راجعين للحياة

الرابط الدائم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق