رئيس جامعة القاهرة يقدم بلاغًا ضد "عجينة" بتهمة النيل من شرف طالبات الجامعات

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب- محمد قاسم:
تقدم الدكتور جابر جاد نصار، رئيس جامعة القاهرة، اليوم الثلاثاء، ببلاغ للنائب العام ضد كلًا من عضوي مجلس النواب إلهامي عجينة ويسري المغازي، اتهمها بالسب القذف والخوض في أعراض طالبات الجامعة بعد مطالبتهم بإجراء كشف العذرية للطالبات كشرط للقبول بالجامعات.

وأضاف نصار في بلاغه الذي حمل رقم 12543 لسنة 2016، أن النائبين ادعيا لوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة بتقديمهما مشروع قانون إلى مجلس النواب لتوقيع كشوف العذرية على الطالبات مؤكدًا أن ذلك يمثل إساءة لطالبات جامعة القاهرة خاصة ولنساء مصر على وجه العموم.

وتابع نصار أن النائبين طالبا بغير حق وبغير مقتضى من القوانين واللوائح السارية في مصر بإخضاع طالبات الجامعة لما أسماه كشف العذرية والتشكيك في عفتهن والتزامهن ووضعهن موضع الشك والريبة في وسائل الإعلام.
وأشار نصار في بلاغه أن "النائبين افترض في طالبات الجامعة سلوكًا منحرفًا معوجًا واتهمهن بشيوع الزواج العرفي بينهن"، مضيفًا "أقوال النائبين أصابت الجامعة بضرر بالغ إذ اعتبرها وكرًا لممارسة الرذيلة وإتيان الفاحشة وهي منارة العلم وموطن الثقافة".
وأوضح نصار أن النائبين ارتكبا في تصريحاتهم الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات حيث تضمنت سبًا وقذفًا للطالبات، فضلًا عن تحقيره للجامعات منها جامعة القاهرة واتهما بأنها مكانًا لممارسة الفاحشة وصورها كأنها ملهى ليلي.

وطالب نصار النائب العام، بصفته محاميًا للشعب بإعمال سيف القانون وإحالة النائبين إلى المحاكمة وفق للأسباب التي ذكرها سابقًا، أن هناك ضررًا جسيمًا وقع على جامعة القاهرة وطالباتها بعد صدور هذه التصريحات، ولذلك سأتقدم باعتباري رئيس الجامعة والمسئول الأول عن الطلاب الملتحقين بها.

وتابع رئيس جامعة القاهرة: "إذا كان النائبان يستقويين بالحصانة، فهناك طرق قانونية تجردهم من هذه الحصانة وتجعلهما يمثلان أمام القانون، والخوض في الأعراض جريمة عقوبتها الحبس وجوبيًا بنص الدستور والقانون الجنائي المصري".

وأوضح نصار، أن نواب البرلمان يجب أن يحافظوا على حقوق هذا الشعب ولا يخوضوا في أعراض أبنائه، مثل هذه التصريحات هزت صورتنا في الخارج وتناقلتها كافة وسائل الإعلام الأجنبية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق