بلومبرج : البورصة تحقق الصعود الثاني عالميا..بعد أنباء تعويم الجنيه

كايروبورتال 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب : بوابة القاهرة الثلاثاء، 04 أكتوبر 2016 10:03 ص

البورصة المصرية

قالت شبكة بلومبرج إن البورصة المصرية حققت أكبر تقدم لها  في فترة تتجاوز الشهرين بعد مراهنة المستثمرين على أن صناع القرار قد يتخذون قرار بتخفيض قيمة العملة المحلية هذا الأسبوع، لافتة أن الصعود المصري هو الثاني عالميا بعد غانا بين 90 مؤشرا.

 
التوقعات المذكورة كانت بمثابة إغراء لعودة المسثمرين الأجانب، ومنحت صعودا لاقتصاد محاصر، بحسب بلومبرج.

واكتسب مؤشر  EGX 30 صعودا بقيمة 3.2 %، وهو الأعلى بين 90 مؤشر عالمي تعقبتها بلومبرج بعد الأسهم الغانية.


 

وأغلق المؤشر المصري عند مستوى  8,133.12 نقطة.

الأسهم المالية المصرية، مثل البنك التجاري الدولي، بالإضافة إلى شركات ترتبط بالسياحة والقطاع العقاري مثل مجموعة طلعت مصطفى حققت المساهمات الأكبر في ارتفاع المؤشر.

 

وأردفت بلومبرج: “تفاعل السوق بشكل إيجابي لتوقعات تخفيض قيمة الجنيه هذا الأسبوع، بحسب محمد رضوان رئيس الأسهم في “فاروس القابضة.

 

واستطرد رضوان : “قضية العملة الأجنبية مستمرة على مدى 18 شهرا ماضية، وتحتاج إلى حل دائم لها لجذب الاستثمارات الأجنبية”.

 

التوقعات المذكورة بقرب تخفيض العملة أعقبت اجتماع الرئيس السيسي مع محافظ البنك المركزي طارق عامر السبت الماضي.

 

بنك بلتون الاستثماري قال بدوره  في تقرير له الأحد إنه يتوقع أن تحدث الخطوة في “غضون ساعات”.


 

وعلاوة على ذلك، أوردت وسائل إعلام مصرية تقارير  حول تعويم أو تخفيض محتمل للجنيه.


 

وصعد سهم البنك التجاري الدولي 3 %، مقابل 5.2 % صعودا لسهم طلعت مصطفى في أعلى ارتفاع منذ يوليو.


 

يأتي ذلك في أ عقاب اتفاق القاهرة مع صندوق النقد الدولي على منحها قرض 12 مليار دولار، والذي   رأت الحكومة المصرية أنه سيعيد ثقة المستثمرين، ويقلص من عجز الدولار.

 

وارتفع صافي احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي بنحو 3 مليارات دولار في نهاية شهر سبتمبر مقارنة بأغسطس، وفقا لما أعلنه المركزي على موقعه الإلكتروني اليوم الإثنين.

 

ووصل احتياطي النقد الأجنبي بنهاية شهر سبتمبر إلى 19.59 مليار دولار مقابل 16.56 مليار دولار في نهاية أغسطس.
ع د

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق