أسيوط تشيع ضحية جديدة من مركب رشيد

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شيع المئات من أهالي مركز أبنوب مساء أمس، جثمان أحمد خالد محمد، طالب بالصف الثالث الثانوي، أحد الضحايا الذين كانوا على متن مركب رشيد الغارق أثناء رحلة هجرة غير شرعية لإيطاليا.

وقال عبده عامر حسن عمار، أحد أقارب المتوفى، إنه تم العثور على الجثة بمستشفى بلطيم بمحافظة البحيرة، وهو على هيئته الطبيعية، دون أن يكون لمياه البحر أي تأثير على جسده، موضحا أنه على الرغم أن أبيه وعدد من أقاربه ظلوا يبحثون عنه منذ اليوم الأول لغرق المركب، إلى عثروا عليه.

ومن جانبه ذكر "خالد محمد صالح"والد الفقيد، لقد توفى مع"أحمد" بذات المركب صديقه وابن خاله "عثمان محمد علي عثمان"، وكأنهما قررا العيش معا ومفارقة الحياة معا، إلا أننا لم نشيع الجثامين في موكب واحد بل تم تشيع جثمان ابن خاله منذ اليوم الثالث لغرق المركب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق