الصحف السعودية / إضافة رابعة وأخيرة

وكالة الانباء السعودية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الصحف السعودية / إضافة رابعة وأخيرة

الثلاثاء 1438/1/3 هـ الموافق 2016/10/04 م واس


وكذلك رأت صحيفة "اليوم" ، أن مشروع ما سمي بمقاضاة الدول التي ترعى الإرهاب (جاستا) ، لقي ضجة عالمية ضخمة ، لم يسبق أن شهدها أي مشروع قانون أمريكي من قبل ، حيث تفاقمتْ ردود الأفعال ضده ، سواء من الداخل الأمريكي ، أو من المجتمع الدولي ، إلى الحد الذي دفع بعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ ممن رضخوا لمنطق الابتزاز الذي وقفتْ خلفه بعض الجهات المشبوهة، والممولة من إيران وإسرائيل ، تحت وطأة قرب الانتخابات ، دفعهم للإعلان عن ندمهم على اتخاذ ذلك القرار ، والذي كان من الواضح أنه يستهدف ابتزاز المملكة على وجه التحديد، والنيل منها، بعد ما فشلتْ كل محاولات ضربها بعديد المؤامرات.
ولفتت إلى أن الإدانات الدولية التي صدرت من كل حدب وصوب من العالمين العربي والإسلامي، ومن المجتمع الدولي، ومن الشخصيات السياسية، ومن المنظمات الدولية، ومن النقابات المهنية، ومراكز صناعة الرأي في الولايات المتحدة وخارجها ، ليس كله دفاعاً عن براءة المملكة التي تحتل الصفوف الأمامية في الحرب على الإرهاب ، لأن براءتها أساساً لم تكن موضع شك إلا لدولتين اثنتين هما الأكثر اتهاماً بالإرهاب ، وإنما صيانةً لحصانة الدول ، واحترام سيادتها حتى لا ينفلت الخيط الأخير الذي يربط الحقوق السيادية للأمم، بعد ما انفرط عقد مبدأ العدالة في معالجة قضايا الأمم باحتواء المؤسسات الأممية.
وتساءلت الصحيفة: الآن وبعد هذه الضجة الدولية غير المسبوقة، وفي سياق تململ قاعدة عريضة من المشرعين الأمريكيين، وإظهار بعضهم ندمه على الاستعجال في التصديق، هل يتراجع الكونغرس عن تبني هذا المشروع، ويعاود إغلاق ذلك الباب الذي يؤدي إلى محو الحصانات، وإدخال العالم كله في نظام غاب جديد لن تبرأ منه أمريكا ولا غيرها، فكل طرف لديه ما سيقاضي به الآخر؟. هذا ما سيقرره العقلاء، وما ستكشفه الأيام.
// انتهى //
07:09ت م . 04:09 جمت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق