الإسكان والاستثمار توقعان اتفاقية لإقامة مدينة متكاملة بالعاصمة الإدارية

أصوت مصرية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقَّعت وزارتا الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة، والاستثمار، اتفاقا إطاريا، يوم الاثنين، مع شركة سي اف ال دي الصينية المتخصصة في تطوير وإنشاء وتشغيل المدن المتكاملة الذكية.

وتقضي الاتفاقية –بحسب بيان لمجلس الوزراء اليوم اطلعت عليه أصوات مصرية- بأن تقوم شركة سي اف ال دي بتطوير وإدارة وتسويق منطقة إجمالية تبلغ مساحتها 60 كم2 أي أكثر من 14 ألف فدان بالمرحلة الثانية من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، على أن تستكمل الشركة باقي المراحل باستثمارات تبلغ 20 مليار دولار تدبرها الشركة ذاتيا.

وقع الاتفاقية عن الجانب المصري وزير الإسكان مصطفي مدبولي، ووزيرة الاستثمار داليا خورشيد، وعن الجانب الصيني رئيس مجلس إدارة شركة سي اف ال دي، لو يوان. 

ووقعت مذكرة تفاهم لبناء العاصمة الإدارية الجديدة ضمن فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري الذي عقد بمدينة شرم الشيخ في مارس 2015.

وتبلغ تكلفة الإنشاء نحو 45 مليار دولار، وتخطط الحكومة لإنشائها خلال ما بين 5 إلى 7 سنوات، وتتضمن 1.1 مليون وحدة سكنية.

ومن جانبها قالت وزيرة الاستثمار إن مصر " تسعى إلى جذب استثمارات تنموية تتفق ورؤية الحكومة لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل للشباب".

ويوفر المشروع العديد من فرص العمل الكبيرة خلال مراحله الثلاثة، وتشمل المرحلة الأولى وضع المخطط العام وتطوير مساحة 10 كم2 (2381 فدانا) تنتهي في يونيو 2018 بما يساهم في جذب استثمارات أجنبية مباشرة تبلغ 5 مليار دولار.

وتتضمن المرحلة الثانية من المشروع تطوير منطقة إضافية تبلغ مساحتها 20 كم2 (4761 فدانا)  تنتهي في يونيو 2020 ليصل بذلك الإجمالي الكلي للمنطقة المطورة 30 كم2، مما يساعد على جذب استثمارات أجنبية مباشرة بإجمالي 10 مليار دولار.

وأشار وزير الإسكان –بحسب البيان- إلى أنه بمقتضى الاتفاقية تقوم الوزارة بتوفير الأرض التي سيقام عليها أكبر مدينة متكاملة تضم مناطق تعليمية وصحية وصناعية وسكنية وتجارية وترفيهية على أن تقوم وزارة الاستثمار بمساعدة الشركة في الحصول على التراخيص اللازمة من كافة الجهات المعنية في إطار المشاركة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق