القوات العراقية تحبط هجوما لتنظيم الدولة بالقيارة

الجزيرة 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وأضافت المصادر أن مجموعة من مسلحي التنظيم تتقدمهم آليات ملغمة شنوا هجوما صباح اليوم، في مسعى لاستعادة السيطرة على المدينة، وأن القوات العراقية تساندها طائرات من التحالف صدت الهجوم وقتلت 12 مسلحا.

ونقلت وكالة الأناضول عن العقيد في قيادة الفرقة 15 محمد البدري أن نحو 80 مسلحا شنوا باستخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة وأربع عجلات مفخخة هجوما على القيارة من جهة قرية الحود، في محاولة منهم لاستعادة السيطرة عليها.

وأوضح أن قوات عمليات نينوى والفرقة 15 وبمساندة طيران التحالف الدولي تمكنت من صد الهجوم، وقتل عدد من المهاجمين وتدمير معداتهم وآلياتهم وجميع المفخخات، وإرغام ما تبقى منهم على الفرار.

وعن الخسائر بين صفوف قوات الأمن جراء الهجوم، أشار البدري إلى أن جنديا أصيب بجراح طفيفة، ونقل على إثرها إلى أحد مراكز العلاج لتلقي العلاج.

وصرح ضابط عراقي لوكالة الأنباء الألمانية بأن القوات العراقية أسقطت طائرة مسيرة تعود لتنظيم الدولة كانت تجري عملية استطلاع فوق مواقع للقوات العراقية في القيارة.  dfcae051e7.jpg

a289bec5e4.jpg

قوات عراقية تتجهز لخوض معركة الموصل ضد تنظيم الدولة (رويترز-أرشيف)

معركة الموصل
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن في 25 أغسطس/آب الماضي السيطرة على القيارة بعد معارك مع تنظيم الدولة استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر.

وتُعد القيارة أكبر ناحية في محافظة نينوى، ولها أهمية استراتيجية في معركة الموصل المرتقبة، حيث يمكن عبرها تقديم دعم لوجيستي وتنفيذ خطط تكتيكية، فضلاً عن أنها تضم مصفى للنفط كان ينتج 16 ألف برميل من المشتقات النفطية يوميا، وأحد أكبر الحقول النفطية في البلاد.

في سياق ذي صلة أفاد مصدر من البشمركة التابعة لحكومة إقليم كردستان العراق أن قوة من الجيش العراقي تقدر بستمئة جندي وصلت إلى منطقة سد الموصل شمال الموصل.

وقالت مصادر أمنية إن هذه القوة هي فوج استطلاع تابعٌ للفرقة 16، ومن المقرر أن يلتحق بها خلال أيام لواء كامل بآلياته استعدادا لمعركة استرجاع مدينة الموصل وضواحيها من تنظيم الدولة.top-page.gif

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق