ثاني بلاغ ضد "عجينه" بعد مطالبته بـ"كشوف عذرية" لطالبات الجامعة

أصوت مصرية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تقدم مركز مساواة للتدريب والاستشارات اليوم الاثنين ببلاغ للنائب العام ضد النائب إلهامي عجينة لمطالبته بإجراء كشوف عذرية على طالبات الجامعة.

ويُعد هذا البلاغ هو الثاني بعد البلاغ الذي قدمه المجلس القومي للمرأة أمس ضد عجينة.

واتهمت جانيت عبد العليم المديرة التنفيذية للمركز، النائب البرلماني بالتمييز على أساس الجنس والسب والقذف والطعن في أخلاقيات النساء والفتيات.

كان عجينة، عضو مجلس النواب عن محافظة الدقهلية، طالب الخميس الماضي، بتوقيع كشوف عذرية على الطالبات داخل الجامعات بشكل دوري، قائلا، "أي بنت تدخل الجامعة لازم نوقع عليها الكشف الطبي لإثبات أنها آنسة، وينبغي أن تقدم كل بنت مستندًا رسميًّا عند تقدمها للجامعة يثبت أنها آنسة، وذلك من أجل القضاء على ظاهرة انتشار الزواج العرفي".

وقالت جانيت عبد العليم "جاءت هذه التصريحات لتتوج سلسلة من التصريحات الإعلامية للنائب التي تمثلت جميعها في النيل من كرامة النساء والفتيات، والدعوة إلى التمييز ضدهن والتحريض على العنف ضد النساء".

ومن ناحية أخرى أشارت د.مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إلى رفض المجلس القاطع للاعتذار الصادر عن عجينة بشأن ما بدر منه من إساءات بالغة تجاه فتيات ونساء مصر.

وناشدت النائب العام الاستمرار في النظر في البلاغ الذي قدمه المجلس تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية والجنائية تجاه النائب.

كما طالب المجلس رئيس مجلس النواب باستمرار النظر في المذكرة التي تم إرسالها إليه بشأن النائب ليتخذ البرلمان ما يراه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق