هل الصين وراء ظهور "لحوم الحمير" في الأسواق المصرية؟

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تقرير - إيمان منصور:

أثارت التصريحات التي خرجت من رئيس الإدارة المركزية للمجازر بهيئة الخدمات البيطرية بشأن تسبب تصدير جلود الحمير إلى الصين في رفع أسعار الحمير الحية في الفترة الأخيرة، التساؤلات بشأن علاقة زيادة الطلب على تصدير هذه الجلود ظاهرة ذبح الحمير وتكرار ضبط لحومها في بعض الأسواق خلال الفترة الأخيرة.
وأكد محمد مهران رئيس شعبة أصحاب المدابغ بغرفة القاهرة التجارية، أن زيادة إقبال دولة الصين على استيراد جلود الحمير المصرية خلال الآونة الأخيرة كان من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار ظاهرة بيع لحوم الحمير.

200 دولار لجلد الحمار

وقال مهران خلال اتصال هاتفي مع مصراوي، إن جلد الحمار الواحد الذي يتم تصديره يصل إلى نحو 200 دولار أي ما يقرب من 2500 جنيه وهذا المبلغ أغلى من سعر الحمار نفسه.

ونوه إلى أن جلود الحمير لا تستخدم في أي تصنيع نهائيًا، ولكن الصين تستخدمه في تصنيع "المنشطات الجنسية"، لافتاً إلى أن الصين تفضل جلود الحمير المصرية عن أي دول أخرى.

وأوضح مهران أن التجار ضعاف النفوس يقومون ببيع لحوم الحمير بعد تصدير جلودها وهو الأمر الذي انتشر خلال الآونة الأخيرة رغم تحذير وزارة الصحة ورغم التشريع بحرمانية هذه اللحوم.

ولفت إلى أنه طالب مراراً باسم شعبة المدابغ، واتحاد الصناعات بوقف تصدير هذه الجلود ولم يتم ذلك حتى الآن، منبهًا إلى أن هؤلاء التجار يقومون باستبدال بضائع من الصين، وليس لهم علاقة بأصحاب المدابغ، مؤكداً أنه تم العرض عليه أكثر مرة تصدير جلود الحمير خلال معارض بالصين وذلك بسبب تفضيل جلد الحمير المصرية التي لامثيل لها بالنسبة للصين.

وأشار مهران إلى أن هذه الظاهرة تمثل خطرًا كبيرًا من جميع الجهات حيث أنه في حالة التخلص من لحوم الجمير بعد ذبحها وعدم بيعها يتسبب ذلك أيضًا في إحداث تلوث بالبيئة.

ارتفاع أسعار الحمير الحية

وكان الدكتور حسن الجعويني رئيس الإدارة المركزية للمجازر بهيئة الخدمات البيطرية، قال إن الإتجار في جلود الحمير وتصديرها إلى الصين تسبب في ارتفاع أسعار الحمير الحية، مضيفًا: "جلود الحمير كانت رخيصة الثمن حتى زاد أعداد المتاجرين بها، حتى تضاعف سعر جلد الحمار بشكل أكبر من سعره".

وأضاف الجعويني في تصريحات تليفزيونية، أول أمس السبت، أن الصين هي الدولة الوحيدة التي تستورد جلود الحمير من مصر، بالإضافة إلى دولتين أفريقيتين أيضًا، مؤكدًا أن الدولة لن تسمح بالتجاوز في هذا الأمر الذي يؤثر على البيئة، وتعداد الحيوانات، وصحة المواطن المصري.

مراقبة التصدير

ومن جانبه، أكد حسين منصور رئيس وحدة سلامة الغذاء بوزارة الصناعة، أنه ضد تواجد لحوم الحمير بالسوق بأي شكل.

وأوضح منصور خلال اتصال هاتفي مع مصراوي، أنه لابد من إجراء "تتبع رجعي" لمعرفة أصل الحمير قبل ذبحها وذلك عن طريق مراقبة التصدير ومعرفة المصدرين وكيف تخلصوا من لحومها إذا كان عن طريق حدائق الحيوان أو غيرها وبالتالي ضبط هذه اللحوم قبل انتشارها بالأسواق.

وانتشر بيع لحوم الحمير بصورة غير متوقع خلال الفترة الماضية، كما أنه ظهر علنًا مع تحديد سعر لكيلو اللحم.

وقام برنامج تليفزيوني بعرض مقطع فيديو لجزار بالفيوم يقوم بذبح الحمير علنًا في الشارع ويحدد سعر كيلو اللحوم بـ45 جنيهًا.

وكان عددًا من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تداولوا مقطع فيديو لجزار بمحافظة الفيوم يقوم بذبح الحمير في الشارع أمام المواطنين ويبيع لحومها بسعر 45 جنيهًا للكيلو.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق