"أوراسكوم للاتصالات": مجلس الإدارة سيبحث قريبًا كيفية الاستمرار في النشاط

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب - مصطفى عيد:

أعلنت شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة عن تسلمها بيان من المساهم الرئيسي "شركة أو تي إم تي أكويزيشن" المالكة لنسبة 51.7 بالمئة من الأسهم، وشركة أوراسكوم تي إم تي اينفستمنتس المالكة لنسبة 100 بالمئة من أسهم "أو تي إم تي أكويزيشن.

وقالت "أوراسكوم للاتصالات" خلال بيان أرسلته لإدارة البورصة المصرية اليوم الاثنين - تلقى مصراوي نسخة منه - إن البيان يفصح عن عدم إتمام التصالح مع الهيئة العامة للرقابة المالية في شأن المخالفات المنسوبة للشركتين، نتيجة عدم اتخاذ قرار من جانب الهيئة في طلب التصالح.

وأضافت أنه منذ حوالي 6 أشهر بدأ خلاف المساهم الرئيسي لـ "أوراسكوم للاتصالات" مع الهيئة والذي ظهر بعد طلب الشركة التابعة "بلتون المالية القابضة" في 10 مارس 2016 الحصول على خطاب عدم ممانعة من الهيئة للاستحواذ على شركة "سي أي كابيتال القابضة".

وأشارت "أوراسكوم للاتصالات" إلى أن الهيئة نسبت إلى المساهم الرئيسي مخالفات تتعلق بمخالفة التعهد الصادر من "أو تي إم تي إينفستمنتس" في نوفمبر 2011 بمناسبة موافقة الهيئة في سابقة أولى على تقسيم شركة أوراسكوم تليكوم القابضة، بعدم نقل ملكية أسهم الأغلبية للغير دون إلزام المشتري الجديد بتقديم عرض شراء إجباري.

ولفتت إلى أن ذلك استنادًا إلى توزيع أغلبية الأسهم على "أو تي إم تي أكويزيشن" المملوكة بالكامل لشركة "أو تي إم تي إينفستمنتس" أثناء تنفيذ التقسيم في فبراير 2012 والذي تم الإفصاح عنه في البورصة المصرية في أبريل 2012 ودوريًا منذ ذلك التاريخ.

ونبهت الشركة إلى أن الشركتان تؤكدان على أنه بالرغم من تقديم المستندات الموثقة التي تثبت عدم تصرف المساهم الرئيسي في أسهم الأغلبية للغير واستمرار سيطرة المساهم الرئيسي عليها منذ تاريخ التعهد حتى الآن، بما يثبت عدم وجود أي مخالفة موضوعية أو ذات أي أثر لنص التعهد.

وأوضحت أنه بالرغم من حسن النية الثابت بالإفصاحات المستمرة منذ أبريل 2012 وحتى تاريخه، وسقوط المخالفات المنسوبة للمساهم الرئيسي بالتقادم، تقدم المساهم الرئيسي بطلب رسمي إلى الهيئة للتصالح عن المخالفات المنسوبة في 22 مايو 2016، وذلك حرصًا على مصالخ شركة أوراسكوم وجميع مساهميها وخاصة صغار المساهمين، وعلى استقرار البورصة المصرية.

وقالت الشركة إنه رغم تقديم المساهم الرئيسي كل ما يلزم من مستندات، ومرور ما يقرب من 6 أشهر منذ بدأت الهيئة مخاطبة الشركة في هذا الشأن إلا أن الهيئة لم تتمكن من اتخاذ قرار بالتصالح وإنهاء إجراءات التسوية حتى تاريخه، وهو ما ألحق الضرر بمصالح المساهم الرئيسي وبالشركة وباقي مساهميها، بما في ذلك الأضرار المترتبة على إفشال صفقة الاستحواذ على شركة "سي آي كابيتال".

وأضافت أنه إزاء جميع ما سبق، أخطر المساهم الرئيسي الهيئة بأن استمرار هذا الوضع وعدم إتمام التصالح يلحق بالمساهم الرئيسي وشركة أوراسكوم والشركات التابعة ومساهميها أبلغ الضرر، خاصة الإضرار بحقوق صغار المساهمين الذين يملكون أكثر من 48 بالمئة من أسهم شركة أوراسكوم، لأن الشركة متوقفة عن ممارسة نشاطها الأساسي بشكل طبيعي، وهو الاستثمار في الشركات أو المساهمة في زيادة رأسمالها منذ 6 أشهر.

وأشارت "أوراسكوم للاتصالات" إلى أنه بدافع الشعور بالمسؤولية والتزامًا بقواعد الإفصاح، سوف يطلب المساهم الرئيسي دعوة مجلس إدارة الشركة للانعقاد في أقرب فرصة للنظر في كيفية الاستمرار في نشاطها وأعمالها في إطار عدم قدرتها على التوسع وممارسة نشاطها الأساسي بشكل طبيعي، مع احتفاظ المساهم الرئيسي بجميع حقوقه وتمسكه بكافة الدفوع والدفاع المقدم للهيئة.

وأوضحت أنها تنشر هذا البيان بناءً على طلب المساهم الرئيسي ومسؤوليته ووفقًا لمتطلبات الإفصاح الواردة بالمادة 51 من قواعد قيد واستمرار قيد وشطب الأوراق المالية، علمًا بأن الشركة خاطبت الهيئة للاستفسار عن موقفها من التصالح المعروض من المساهم الرئيسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق