مصدر في التحالف الوطني: البارزاني طالب بحقيبة الخارجية في...

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
السومرية نيوز/ بغداد
أفاد مصدر قيادي في التحالف الوطني، الاثنين، بأن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني طالب بعودة حقيبة وزارة الخارجية للمكون الكردي في زيارته الأخيرة لبغداد، لافتا الى أن البارزاني اشتكى مما اسماها بسياسة "التهميش والإبعاد" التي يمارسها وزير الخارجية الحالي إبراهيم الجعفري تجاه المكون الكردي.


وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني اكد على ضرورة تولي شخصية كردية وتحديداً من الحزب الديمقراطي الكردستاني حقيبة الخارجية خلفاً لوزيرها الحالي إبراهيم الجعفري المزمع استجوابه في البرلمان العراقي"، مبينا أن "البارزاني اعتبر ذلك ذلك شرطاً أساسيا لفتح صفحة جديدة من العلاقات بين حكومتي المركز والإقليم، إضافة الى حفظ توازن المكونات داخل تشكيلة الحكومة العراقية".
وأضاف المصدر الذي طلبعدم الكشف عن اسمه، أن "البارزاني اشتكى مما اسماها بسياسة التهميش والإبعاد التي يمارسها وزير الخارجية الحالي إبراهيم الجعفري تجاه المكون الكردي، كما حدث مؤخراً في اجتماعات التحالف الدولي في واشنطن والتي رفض فيها الجعفري حضور ممثل عن الإقليم ضمن تشكيلة الوفد العراقي"، مبينا أن "البارزاني اشتكى من بعض الإجراءات الإدارية المجحفة، حسب تعبير البارزاني، تجاه عدد من السفراء الكرد في وزارة الخارجية".
وكان النائب عن التحالف الكردستاني عادل نوري قدم طلباً الى رئاسة مجلس النواب لاستجواب وزير الخارجية إبراهيم الجعفري بعد جمعه لتواقيع النواب اللازمة لذلك، بسبب ما اسماها بملفات الفساد وهدر المال العام في الوزارة.
وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أعلن اثناء زيارته لبغداد، الخميس (29 أيلول 2016)، عن قرب وصول وفد كردي إلى بغداد للاتفاق بشأن تصدير النفط من الإقليم، مشيراً إلى أنه "لمس إيجابية" من رئيس الوزراء حيدر العبادي للتوصل إلى "اتفاق شامل"، فيما انتقد "أزمة الثقة" في البلد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق