السوريون بالجامعات المصرية في انتظار "قرار جمهوري"

الحكاية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

"مصير لم يتضح بعد".. ماذا سيفعل الطلاب السوريين في المصروفات الدراسية بالجامعات المصرية.. سؤال لم تضع له الجامعات إجابة شافية حتى الآن وبعد بدء الدراسة من الأسبوع الماضي.

وكانت الجامعات المصرية تحدد مصير الطلبة السوريين قبل حلول العام الدراسي وذلك بعد اندلاع الأزمة السورية ووجود العديد من الطلاب بالجامعات المصرية بعد نزوحهم لمصر.

وقررت وزارة التعليم العالي، العام الماضي معاملة الطلاب السوريين الملتحقين بالدراسة في العام الجامعي ٢٠١٥/٢٠١٦ وما قبله (بما في ذلك المؤجل قيدهم للعام الجامعي ٢٠١٦/٢٠١٧ ) معاملة الطلاب المصريين من حيث سداد الرسوم والمصروفات الدراسية حتى تخرجهم ولكن الأمر لم يتضح هذا العام، وقال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة إنه بإنتظار قرار جمهوري لتحديد التعامل مع الطلبة السوريين.

الدكتور عبدالوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، قال إنه لم يصدر حتي الأن أي قرار وزاري يوضح طريقة المعاملة مع الطلبة السوريين فيما يخص المصاريف إلا أن عدم صدور قرار لم يعيق قبول الطلاب بالجامعات بحسب قوله.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق