البورصة تنتعش وتربح 7.2 مليار جنيه بعد الأنباء المتداولة عن خفض الجنيه

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب - مصطفى عيد:

شهدت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعًا جماعيًا خلال تعاملات جلسة تداول اليوم الاثنين - أولى جلسات الأسبوع بعد العودة من أجازة بداية العام الهجري الجديد - حيث سجل المؤشر الرئيسي صعودًا ملحوظًا وسط مكاسب كبيرة في رأس المال السوقي وصلت إلى نحو 7.2 مليار جنيه.

وتأتي هذه الانتعاشة تأثرًا بالأنباء المتداولة حاليًا عن خفض وشيك لسعر الجنيه في إطار الإجراءات التي تقوم بها الحكومة المصرية قبل بت مجلس إدارة صندوق النقد الدولي في طلب اقتراض 12 مليار دولار على 3 سنوات خلال الأيام المقبلة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة ''إي جي إكس 30'' بنسبة 3.2 بالمئة خلال جلسة اليوم ليسجل 8133.12 نقطة، كما ارتفع المؤشر متساوي الأوزان ''إي جي إكس 50'' بنسبة 2.63 بالمئة ليسجل 1346.07 نقطة.

وصعد مؤشر ''إي جي إكس 70'' الذي يقيس أداء الشركات المتوسطة والصغيرة بنسبة 0.02 بالمئة ليسجل 351.7 نقطة، وارتفع المؤشر الأوسع نطاقًا ''إي جي اكس 100'' بنسبة 0.69 بالمئة ليغلق على 795.7 نقطة.

وربح رأس المال السوقي خلال جلسة اليوم نحو 7.2 مليار جنيه، حيث وصل إلى 412 مليار جنيه مقابل 404.8 مليار جنيه إغلاق جلسة الخميس الماضي.

وتم التداول خلال جلسة اليوم على 222.4 مليون ورقة مالية بقيمة تداول بلغت نحو 766.3 مليون جنيه، من خلال 22.6 ألف عملية، مقابل قيمة تداولات بلغت 525.9 مليون جنيه خلال جلسة الخميس الماضي.

وشهدت جلسة اليوم التداول على 165 سهم، ارتفع منها 107 سهم، فيما حافظ 30 سهمًا آخر على سعر الإغلاق السابق، وانخفض 28 سهمًا.

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين في كل من الأسهم والسندات إلى البيع، مسجلين قيمة بلغت نحو 536.8 مليون جنيه، وقيمة شراء بلغت 510 مليون جنيه، بصافي قيمة نحو 26.8 مليون جنيه.

كما اتجهت تعاملات العرب إلى البيع، مسجلين قيمة بلغت 92.3 مليون جنيه، وقيمة شراء بلغت 70.1 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغ نحو 22.1 مليون جنيه.

واتجهت تعاملات الأجانب إلى الشراء، مسجلين قيمة بلغت 186.2 مليون جنيه، وقيمة بيع بلغت 1137.2 مليون جنيه، وصافي قيمة بلغ نحو 49 مليون جنيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق