عام / الرياض تشهد ندوة "كفاءة استهلاك الوقود والطاقة البديلة"

وكالة الانباء السعودية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياض 02 محرم 1438 هـ الموافق 03 أكتوبر 2016 م واس
نيابة عن معالي وزير النقل الأستاذ سليمان بن محمد الحمدان، افتتح الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح بن محمد الرميح، اليوم، الندوة الرابعة لحافلات النقل العام، التي نظمها الاتحاد العالمي للمواصلات العامة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا (UITP MENA)، تحت عنوان "كفاءة استهلاك الوقود والطاقة البديلة"، التي عقدت برعاية وزارة النقل واستضافتها الشركة السعودية للنقل الجماعي "سابتكو"، وذلك في فندق برج رافال كمبنسكي بالرياض.
وأكد الدكتور الرميح أهمية الموضوعات التي ستناقشها الندوة التي يأتي انعقادها متزامناً مع ما توليه المملكة العربية السعودية من اهتمام بالغ بتأسيس منظومات النقل العام عبر المشروعات العملاقة التي تتم مراحلها حالياً في المدن الرئيسية ذات الكثافة السكانية العالية ومنها ما يتم حالياً في مدينة الرياض التي تحتضن إقامة أكبر مشروع للنقل العام في العالم بشقية المترو والحافلات.
وأعرب في تصريح صحفي عقب افتتاحه أعمال الندوة عن أمله أن تحقق الندوة أهدافها المأمولة في خدمة النقل ورفع كفاءة مستوى الخدمات في بيئات نظيفة من أجل سلامة أفضل.
من جانبه نوه رئيس الاتحاد العالمي للمواصلات العامة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا (UITP MENA) الرئيس التنفيذي لسابتكو المهندس خالد بن عبدالله الحقيل بالجهود الجبارة التي تبذلها قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد - حفظهما الله - في سبيل الرقي بخدمات النقل وتطويرها والحد من الانبعاثات الغازية وتحسين نوعية الهواء في المناطق الحضرية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الندوة الرابعة لحافلات النقل العام ركزت على عدد من المحاور من أبرزها كفاءة الوقود و الطاقة البديلة ومستقبل ونجاح الطاقة البديلة وزيادة الوعي بأهمية الترشيد وكفاءة الطاقة.
وأشار إلى أن هذه الندوة تشهد مشاركة واسعة من مؤسسات وشخصيات عالمية بارزة برؤى وخبرات متنوعة في هذا المجال، مشدداً في الوقت ذاته على أهميتها في إثراء الدراسات والبحوث المتعلقة بتطور أعمال وانشطة النقل العام بما يتناسب مع تطلعات مجتمعاتنا نحو سلامة البيئة واستراتيجيات المحافظة على مصادر الطاقة وكفاءة استخدام الوقود.
وقال الحقيل: إن ما يشهده العالم من متغيرات اقتصادية استوجبت تنفيذ خطط تنسجم معها وتحقق الاستقرار بما في ذلك إيجاد طرق بديلة عن الاعتماد على البنزين والديزل كوقود للمواصلات لتحقيق التوفير الاقتصادي وتحقيق النقاء البيئي.
وأشاد المهندس الحقيل بالجهود التي تقوم بها الهيئات والمنظمات والمصنعين لرفع كفاءة الطاقة وفق المعايير العالمية، مشيداً في الوقت نفسه بالدور الذي تقوم به العديد من الهيئات الحكومية عبر البرامج والدورات والندوات التي تسهم في رفع كفاءة الطاقة، معرباً عن شكره وتقديره لجميع الذين قدموا أوراق عمل لهذه الندوة وحرصهم على المشاركة والتفاعل مع القضايا التي طرحت واثرائهم لهذا الملتقى .
وحول خصوصية العائلات في مشروع النقل العام بين الحقيل أنهم يراعون خصوصية العائلات، وأن هناك دراسة تقوم بها هيئة تطوير الرياض لتخصيص كبائن للعائلات والأفراد في مشاريع النقل العام.
الجدير بالذكر أن المشاركين في الندوة ناقشوا في جلساتهم الثلاث (12) ورقة عمل تمحورت حول نمو أعداد الحافلات المستخدمة للوقود غير الأحفوري والآفاق المتاحة ونجاح مصادر الطاقة البديلة والوقود التقليدي مقارنة بالوقود البديل .
// انتهى //
15:22ت م

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق