«المصري الديمقراطي»: السماح باستيراد القمح المصاب بفطر «الإرجوت» سيؤدي لتوطن المرض

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور سعيد سليمان، أستاذ الوراثة بكلية الزراعة جامعة الزقازيق، والقيادي بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، إن مصر تمتلك كل مقومات الزراعة وتستطيع تحقيق الأمن الغذائي خلال أقل من ثلاث سنوات، مشيرا إلى أن كل ما تحتاجه هو إرادة سياسية تؤمن بحقنا في إنتاج غذائنا وتتخذ قرارات رشيدة لإصلاح المنظومة الفاسدة في الزراعة والأمن الغذائي.

وأضاف «سليمان» لـ«الوطن»، إن مصر تمتلك ميزة نسبية لمحاصيل استراتيجية وهى القطن والأرز وقصب السكر وهذا يعنى أن انتاجنا من هذه المحاصيل يستطيع أن ينافس السوق العالمية ويتفوق عليها ولهذا سعى أعداء مصر إلى قتل هذه الميزة بتدمير زراعة القطن، وهم يسعون الآن إلى تدمير زراعة الأرز المصري بحجة أنه شره لاستهلاك المياه، لكن التجارب والأبحاث العلمية تغلبت على ذلك، مستشهدا بتجربته في استنباط «أرز الجفاف» الذي يوفر مياه الري ويمكن زراعته في أرض رملية.

وأكد أن دعم البحث العلمي وتطبيق نتائجه هو السبيل الوحيد لإنقاذ الزراعة المصرية، التوسع الزراعي الرأسي وامكانية تحقيق الاكتفاء الذاتي من محاصيل الحبوب الاستراتيجية، لافتا إلى ان تراجع وزير الزراعة عن قراره بمنع استيراد القمح الروسي المصاب بفطر الإرجوت كارثة لأنه بمجرد دخول فطر الإرجوت إلى مصر ونفاذ بعض الكميات للأراضي الزراعية، سوف يتوطن المرض ويصبح وباء عن طريق تكوينه لأجسام حجرية تشبه الطينة الزراعية تستوطن بالأرض، ومن الممكن انتقاله لعدة محاصيل أخرى مثل الشعير والذرة الشامية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق