كتاب جديد يرصد الروح الإنسانية للجزيرة

الجزيرة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

محمد أفزاز-الدوحة

بروح إنسانية ومشاهدات حية وإضاءات ميدانية تخترق جغرافيا المكان وتكسر حاجز الأوطان وتتوسل لغة الأحاسيس والأشجان وتكتسي برداء الوفاء والتقدير يصدر قريبا كتاب جديد بعنوان "الجزيرة..مسيرة متجددة ورسالة أصيلة" ليرصد حياة هذا الصرح الإعلامي العالمي المتجدد في أدائه المهني، والمبدع في آليات عمله، والأصيل برسالته الإنسانية.

يأتي هذا الكتاب الذي يحمل بين دفتيه أكثر من خمسين قصة كتبت بمداد من الآلام والهموم والآمال ليزين احتفالات شبكة الجزيرة الإعلامية بالذكرى العشرينية لانطلاقاتها وذلك في فاتح 
نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

والمؤلَّف الجديد ليس تأريخا لمسيرة الجزيرة وإنجازاتها في بعده الأكاديمي بقدر ما هو كتاب شهادات يروي قصصا إنسانية حية لأبناء الجزيرة من مختلف الجنسيات ومواقع العمل سواء بمقر الشبكة بالعاصمة الدوحة أو في مكاتبها المنتشرة عبر العالم.

وتنقل هذه القصص الإنسانية ما عايشه رواتها من أحداث على أرض الواقع لتعكس معاناة المستضعفين والمهمشين ومن لا صوت لهم دون أن تحيد قيد أنملة عن كشف الحقيقة في كل تفاصيلها.

فالجزيرة جاءت "لتسمي الأشياء بأسمائها من دون تضليل أو تضييق أو تزييف، ولتعرض الواقع كما هو دون وهم، ولتضع الأشياء في طبيعتها وتزيح عن العيون ما غشيها من سراب"، كما قال الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة الشبكة في استفتاحه لهذا الكتاب الجديد.

ويؤكد الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني أن الجزيرة ستكون في السنوات العشرين المقبلة "رائدة في التجديد والإبداع" وأن رسالتها "ستظل على الدوام رسالة أصيلة، قيمها ثابتة، وغاياتها نبيلة، ودربها واضح ومستنير".596f0bf86d.jpg

ويصف مصطفى سواق مدير عام الشبكة بالوكالة هذا الكتاب بأنه "بطاقة حب وتقدير للجزيرة، في عيد ميلادها العشرين، من محبين أوفياء، تعلقوا بها، مهنة وحياة، أخلصوا لها فمنحوها من حياتهم وجهدهم وتفانيهم في خدمتها ما لم يمنحوه أحيانا حتى أولادهم وذويهم"، لتبادلهم الوفاء والتقدير وتمنحهم شهرة عمت الآفاق.

c9ec15551f.jpg
 عرفات شكري: أردنا أن نبرز في هذا الكتاب الروح الإنسانية للجزيرة (الجزيرة)

مع الإنسان
يقول الباحث الأول في مركز الجزيرة للدراسات والمشرف عن الكتاب الدكتور عرفات شكري "أردنا أن نبرز الروح الإنسانية للجزيرة وفريق عملها انعكاسا لشعارها (مع الإنسان) في التزام تام برسالتها الأصيلة".

ويضيف عرفات وهو مستشار المدير العام للشبكة أن هذا الكتاب يشكل إضافة نوعية لمسيرة الشبكة من جهة تسليط الضوء عما يقع خلف الكواليس، سواء في غرف الأخبار والإنتاج أو بميادين العمل من حكايات حية تسبق المادة الإعلامية التي تخرج ليتلقفها المشاهد.

ويؤكد عرفات للجزيرة نت أن القصص التي يضمها المؤلَّف الجديد عبارة عن إضاءات إنسانية تعكس روح الجزيرة التي اختارت منذ البداية أن تنحاز إلى الحقيقة وتصطف إلى جانب الإنسان مركز اهتمامها.

وإذا كانت السنوات العشرين الماضية شاهدة على رقي وجرأة رسالة الجزيرة وموظيفها في إزاحة العتمة عن واقع طوقه السكوت من كل جانب كما يحكي الرواة من أبنائها بين ثنايا هذا الكتاب، فإنه قد آن الأوان أن "تتعمق كاميراتنا في نسيج هذا الوطن العربي فتكتشف المشترك وتضعه في دائرة الضوء وتقود الناس إليه" كما يستشرف أحمد الشيخ المستشار الإعلامي لرئيس مجلس إدارة الشبكة.top-page.gif

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق