3 معلومات خطيرة عن جزارة الشيعة "أم هنادي" تقطع وتطبخ الرؤوس

كايروبورتال 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب : (بوابة القاهرة) الإثنين، 03 أكتوبر 2016 01:22 ص

أم هنادي

لا تكتفي ميليشيات "الحشد الشعبي"التابعة للنظام الإيراني في العراق بالقتل على الهوية ونشر الطائفية،بل تفرخ من خلال هذه الممارسات الإرهابية عناصر طائفية إجرامية، فبعد شخصية "أبو عزرائيل"المدعو أيوب الربيعي القيادي في ميليشيات كتائب"لإمام علي" المنضوية في صفوف "الحشد" وصاحب مقولة "إلا طحين".

ظهر وجه إرهابي قبيح جديد تسمى وحيدة محمد لكنها تعرف باسم "أم هنادي"، وقد اعترفت هذه التي لا تمت للأمومة بشيء بقطع رؤوس من تتهمهم بالانتماء إلى تنظيم "داعش"الإرهابي، ليس هذا فحسب بل أقرت دون أن يرمش لها جفن بأنها أجرت حفلات لحرق الجثث وطبخ الرؤوس في تصرف لا يمت للإنسانية بأية صلة.

"أم هنادي" التي تقود ميليشيا تحت مسمى "المهمات الخاصة قوة أبو شيماء"المنضوية في صفوف "الحشد"، تصف نفسها بـ"ربة المنزل"، وبررت تصرفاتها بأنها فقدت زوجها الأول وكذلك الزوج الثاني خلال هجمات للتنظيم الإرهابي الذي كان أول من ارتكب جريمة تقطيع الرؤوس. 

"أم هنادي"لم تكتف فقط بهذه الاعترافات المخجلة لكنها تنشر بشكل دوري على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"صورا قاسية خصوصا وهي تحمل رؤوسا مقطوعة. وقد أشار متابعوها إلى الساطور الذي تستخدمه لقطع الرؤوس.

وتلقى "أم هنادي"دعما من ميليشيات "الحشد الشعبي" وقيادات عسكرية عراقية وبدلا من محاسبتها لممارساتها الإجرامية، حاول قائد العمليات القتالية في محافظة صلاح الدين المدعو جمعة عناب تبرير تصرفاتها الإجرامية بقوله إن أفراد عائلتها قتلوا في هجمات لتنظيم "داعش".

/ م . ف 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق