قيادي بدولة القانون: قرار بقاء القوات التركية بالعراق استفزازي ولا يمكن السكوت عنه

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
السومرية نيوز/ بغداد
استغرب القيادي في ائتلاف دولة القانون عدنان هادي الاسدي، الاحد، من صمت الحكومة العراقية ومجلس النواب تجاه تجديد البرلمان التركي على بقاء قواته في العراق، معتبرا ان قرار التفويض "استفزازي ولا يمكن السكوت عنه".

وقال الاسدي في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان "قرار تجديد التفويض لبقاء القوات التركية في العراق يعتبر انتهاكا واضحا للسيادة العراقية"، مشيرا الى ان "القرار هو احتلال من اجل هيمنة الاتراك على الاراضي العراقية قبل معركة الموصل".



واعرب الاسدي عن استغرابه "من صمت الحكومة العراقية ومجلس النواب تجاه ذلك"، داعيا اياهما الى "الوقوف تجاه الأطماع التركية التي تهدف الى التدخل في الشأن العراقي من خلال اللجوء إلى إجراءات صارمة في الجانب العسكري والاقتصادي والسياسي".

واعتبر الاسدي "قرار التفويض لبقاء القوات التركية في العراق استفزازي ولا يمكن السكوت عنه"، مطالبا القضاء العراقي والادعاء العام بـ"التحرك ومحاسبة كل السياسيين الذين يدعمون بقاء القوات التركية بتهمة الخيانة العظمى".

وهاجمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، اليوم الأحد، تصويت البرلمان التركي على بقاء القوات التركية المحتلة في العراق وسوريا، محذرة من أن القرار هو بمثابة إعلان مواجهة مع القوات العراقية وقوى المقاومة، فيما دعت الحكومة المركزية الى اتخاذ موقف صارم تجاه "الإطماع التركية" التي تحاول إعادة حلمها الاردوغاني العثماني في العراق.

وكان البرلمان التركي قرر، أمس السبت، تمديد مهمة القوات العسكرية في سوريا والعراق لعام، وجاء ذلك بعدما اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (18 أيلول 2016)، أن وجود القوات التركية في شمال العراق يعرقل جهود القضاء على تنظيم "داعش"، مشيرا الى أن الإصرار على إبقاء تلك القوات "غير مبرر".


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق