عام / رئيس هيئة الولاية على أموال القاصرين يفتتح البرنامج التدريبي لأنظمة القاصرين

وكالة الانباء السعودية 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياض 01 محرم 1438 هـ الموافق 02 أكتوبر 2016 م واس
افتتح معالي رئيس الهيئة العامة للولاية على اموال القاصرين ومن في حكمهم الشيخ عبدالعزيز بن محمد المهنا اليوم, البرنامج التدريبي الخاص بأنظمة قطاع شؤون القاصرين بالهيئة.
وبدأ حفل الافتتاح بعرض عن البرنامج التدريبي وعملية بنائه قدمها المهندس عمرو البحيري.
عقب ذلك ألقى معالي رئيس الهيئة كلمة أشاد فيها بما يقوم به العاملون في شؤون القاصرين وفي تقنية المعلومات باهتمامهم بنظام القاصرين وسرعة أنجاز النظام، حاثهم على إتقان هذه البرامج على أكمل وجه، مؤكداً أن ما يميز هذا البرنامج أنه من صنع أبناء الهيئة الملمين بكامل عملية بناء هذه الأنظمة والبرامج, معربا عن شكره لمساعد الرئيس لشؤون القاصرين ولجميع مديري الادارات والمبرمجين على الجهود المبذولة لإنجاز هذه الأنظمة.
ثم ألقى مساعد الرئيس لشؤون القاصرين عبدالعزيز بن حمد الحسين كلمة شكر فيها معالي الرئيس لما يقدمه لمنسوبي الهيئة من دعم وتطوير للبرامج المستمرة، مبيناً أن هذه البرامج تعد مفاتيح لبداية انطلاق شؤون القاصرين, مطالباً أن توثق هذه الدورات إعلامياً ليستفيد منها كل من يتعامل مع شؤون القاصرين في الحاضر والمستقبل.
وأفاد الحسين أن برنامج أنظمة قطاع شؤون القاصرين يستمر لمدة خمسة أيام ويشتمل على 11 دورة الأولى منها عن (نظام إدارة البلاغات والبحث والتحقق)، والدورة الثانية عن (نظام الولاية) والثالثة عن (نظام إدارة حصر وحجز الممتلكات والتركات) والرابعة عن (نظام إدارة البحث الاجتماعي والنفقات) والخامسة تخص (نظام إدارة متابعة الطلبات والأحكام)، والسادسة حول (نظام الإشراف على الأولياء), ويحاضر في هذه الأنظمة الستة مدير عام الإشراف على الأولياء والنفقات أحمد بن علي عسيري، والدورة السابعة عن ( نظام المقبوضات)، والدورة الثامنة تختص (نظام الإدارة النقدية)، والدورة التاسعة في (نظام المدفوعات)، والدورة العاشرة حول (نظام الموازنات والحسابات العامة), ويحاضر عن هذه الأنظمة مدير عام شؤون مالية المستفيدين عبدالله بن إبراهيم الرومي، والدورة الحادية عشرة والأخيرة بعنوان (نظام خدمات المستفيدين) ويتولى التدريب مدير عام خدمات المستفيدين أحمد بن علي العبدالمنعم.
// انتهى //
17:08ت م

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق