بالفيديو.. برشلونة والريال أكثر الداعمين لسفاح الكيان الصهيوني

البديل 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حالة من السخط اجتاحت الشارع المصري والعربي بعد تواجد عدد من الوفود العربية خلال تشييع جنازة شيمون بيريز، رئيس الكيان الصهيوني السابق.

ومع تعالى حدة الهجوم على الوفود العربية التي شاركت في مراسم دفن السفاح الصهيوني، الذي شارك وخطط للكثير من المجازر ضد الشعب الفلسطيني، نرصد لكم في «البديل» أبرز الداعمين لشيمون بيريز رياضيًّا.

فبينما يرى الكثير من الشعوب العربية أن التعامل مع المحتل الصهيوني خيانة، يساند عدد كبير من الأندية واللاعبين ويدافع بقوة عن هذا الكيان وسفاحه الراحل شيمون بيريز، تحت مسمى لا دخل للرياضة بالسياسة.

ويتناسى الكثير عند مشاهدة وتشجيع هذه الأندية مساهمتها المباشرة أو غير المباشرة في قتل أطفال غزة، عبر دعمهم للصهاينة من خلال التبرعات المادية أو تأييد المجازر التي ترتكب ضد الفلسطنيين، من خلال عمليات التهجير والقتل الممنهج.

ومن أبرز الأندية التي رحبت بالسفاح الصهيوني ريال مدريد، خاصة مدربه البرتغالي السابق جوزيه مورينيو، وعددًا من لاعبيه الكبار، وعلى رأسهم اللاعبون المسلمون، مثل سامي خضيرة ومسعود أوزيل وكريم بنزيمة ونوري شاهين، خلال زيارة بيريز لمقر النادي الملكي بالعاصمة الإسبانية مدريد.

كما حرص مسؤولو الريال على الذهاب إلى الأراضي المحتلة عقب تتويجهم بالدوري المحلي عام 2008؛ للاحتفال مع الصهاينة، مما يؤكد وجود علاقات مشتركة بين مسؤولي النادي الملكي والكيان الصهيوني.

وفي عام 2012، وهو نفس العام الذي زار فيه شيمون بيريز النادي الملكي، وصل مسؤول العلاقات المؤسسية بالنادي، إيميليو بوتراجينيو، إلى إسرائيل؛ من أجل تدشين مشاريع عديدة للنادي الملكي في الأراضي التي يسيطر عليها الكيان الصهيوني بفلسطين، وسط تجاهل الموقع الرسمي للريال وكذلك الصحف المدريدية لتلك الزيارة.

ونقلت وسائل الإعلام الصهيونية عن بوتراجينيو، خلال تلك الزيارة التي استمرت لعدة أيام، أن «ريال مدريد حريص على القيام بمشاريع اجتماعية، تستهدف الأطفال في إسرائيل، تطبيقًا لالتزامات النادي الملكي في هذا الإطار، مؤكداً أن ناديه سيتكفل برعاية 500 طفل إسرائيلي، من خلال تدشين مدارس كروية في خمس مدن مختلفة».

فيديو يظهر من خلاله حفاوة استقبال لاعبي الريال لشيمون بيريز

كما شارك البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم الفريق، في إعلان لإحدى شركات الاتصالات التابعة للكيان الصهيوني، مما أثار غضب عشاقه في المنطقة العربية، وخاصة الفلسطينيين.

واستمرارًا لزيارات مسؤولي ولاعبي الملكي ومساندتهم لبيريز والكيان الصهيوني، قام البرازيلي رونالدو، مهاجم ريال مدريد السابق، بزيارة الكيان الصهيوني، وأهدى قميصه للرئيس الصهيوني شيمون بيريز، كما أهداه الأخير قميص الكيان.

http://www.omanlover.org/vb/attachments/forum20/27258d1281198788-p3020091120pic1full.jpg

يأتي بعد الريال فريق برشلونة، والذي زار لاعبوه حائط البراق (المبكى) الملاصق للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، وارتدى النجم ليونيل ميسي وزملاؤه “الكيبا” اليهودية، ووضعوا ورقة تحمل أمنياتهم الشخصية، كما جرت العادة بين أحجار الحائط القديمة. وتضمن برنامج البارسا خلال تلك الزيارة اجتماعًا مع الرئيس الصهيوني شيمون بيريز، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

الرابط الدائم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق