المباحث تكشف لغز اختفاء "الطفل مصطفى": خطفه ابن عمه واغتصبه ثم شنقه

مصراوى 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب - فتحي عمر:

جريمة مُكتملة الأركان، شاب ترصد بإبن عمه وزين له الشيطان سوء عمله، تحرش به أكثر من مرة حتى أن الطفل فطن لنظراته، فقرر الابتعاد عنه وعدم الذهاب معه إلى أية أماكن، حتى كان يوم الجريمة فلاحت للشاب حيلة ماكرة فأحضر للطفل قطع من الحلوى التي يحبها وأخبره بأنه يريد شراء بعض الأشياء من السوبر ماركت واصطحبه معه داخل توك توك خاص به حتى وصلا مسرح الجريمة.

أيام من البحث والتحري وأهالي الطفل ورجال المباحث يبحثون عنه دون جدوى أين ذهب الطفل وماذا حدث له، بحثوا في المستشفيات القريبة وداخل شوارع مدينة بدر، وزع رجال الأمن نشرة بمواصفات الطفل "مصطفى" ابن الـ 11 عام، سألوا المارة والجيران عن أخر مرة شاهدوه فيها، حتى تلقى رئيس مباحث بدر بعد عدة أيام بلاغًا من خفير بمدينة الزواج الحديث بالعثور على جثة طفل مُتعفنة مشنوقًا بحبل أخضر، فوضع رجال المباحث خطة لكشف تفاصيل وغموض الحادث.

تحريات المباحث كشفت أن، "عصام" 21 سنة، سائق توك توك، روح شيطانية تمثلت في جسد آدمي استدرج ابن عمه الصغير وأخبره أنه يريد بعض الأشياء، دبر خطة كاملة لاعتصار جسد الصغير وتفريغ شهوته بأحد العقارات خالية من السكان بمدينة الزواج الحديث حتى أن صرخات الطفل الصغير ظلت تدوي في أنحاء المنطقة دون مُغيث، جرده من ملابسه واغتصبه المتهم أكثر من مرة، وحينما انتهى مما هو عليه فكر في جريمته النكراء وما سيقوله الطفل لأهله بعد العودة، ماذا يفعل وكيف تصرف؟.

استكمل المتهم جريمته فقرر التخلص من الطفل وهو في حالة إعياء شديدة، حيث أحضر خيطًا أخضر من التوك توك وقام بلفه حول عنقه وظل يشده حتى تأكد أن الطفل لفظ أنفاسه الأخيرة.

كشفت خطة المباحث بأن أوصاف الطفل تدل على أنه الطفل المُتغيب منذ 4 أيام وتم فحص جميع المارة وجيران المجني عليه، المعمل الجنائي أكد وجود زيوت خاصة بتوك توك بالحبل الذي ارتكبت به الجريمة فتوصل رجال المباحث إلى أن وراء الحادث ابن عم الضحية سائق توك توك وتمت مواجهته واعترف بتفاصيل جريمته أمام رجال المباحث.

سرد المتهم الحوار الذي دار بينه وبين المجني عليه الطفل مصطفى: "إحنا فين ياعصام ورايح بيا على فين؟

عصام: أنا مشيت بالتوك توك بعيد دون أن نشعر وأنا عايز أعلمك قيادة التوك توك

الطفل: طيب يلا بينا نرجع لبيتنا تانى عشان ماما ماتضربنيش

عصام: لأ يا حبيبي إحنا نروح مشوار صغير أنا وأنت وبعدين نرجع

الطفل : مشوار أيه.. أنا عايز أروح البيت.. رجعني

عصام: مصطفى إهدى علشان أعلمك السواقة

الطفل: لأ مش عايز اتعلم.. انت وحش.. عايز أرجع حالا

لم يستمر الشاب فى الحديث مع الطفل أو يرد عليه لأنه وصل إلى مسرح الجريمة "بدروم عمارة" ونفذ مخططه بالكامل واعتدى عليه حتى أصيب بنزيف حاد ثم قتله حتى سقط في قبضة الأمن.

وفي أحد الأيام، تلقى اللواء هشام عامر، رئيس رئيس قطاع مباحث القاهرة الجديدة، إخطارًا من المقدم أيمن طنطاوي، رئيس مباحث بدر، يفيد تلقيه بلاغًا من عبد السلام حسن عبد السلام، 30 سنة، خفير، ورمضان كامل، 32 سنة، خفير، بعثورهما على جثة لطفل مجهول الهوية في العقد الثاني من العمر وموثق بشريط أخضر اللون من الرقبة أعلى باب الحمام في العقار الذي يحرسانه، وملقى على وجهه داخل حمام ببدروم بأحد العقارات المهجورة بإسكان محافظة القاهرة للزواج الحديث.

بالانتقال والفحص عُثر على جثة المجنى عليه ملقى على وجهه وبها آثار تعفن وانبعاثات دموية وديدان بالجسم وفي حالة تعفن رمي كامل، تحرر عن ذلك المحضر رقم 1719 لسنة 2016م إدارى بدر، وتولت النيابة العامة التحقيق.

أمر اللواء عبد العزيز خضر، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بتشكيل فريق بحث بقياداة العميد هشام رئيس مباحث قطاع القاهرة الجديدة، لفحص حالات الغياب أمكن التوصل إلى أن الجثة تنطبق أوصافها مع بلاغ، أحمد محمد، 54 سنة، سائق، بشأن غياب نجله مصطفى البالغ من العمر 11 عامًا، والمحرر بشأن غيابه المحضر رقم 1717 لسنة 2016م إدارى بدر بتاريخ 16/9/2016م، باستدعاء المبلغ وبعرض الجثة تعرف عليه وقرر أنه نجله.

أسفرت جهود البحث التي أشرف اللواء هشام لطفي، نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، واللواء أحمد الألفي مدير المباحث الجنائية، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة نجل عم المتوفى، عصام طارق على، 21 سنة، سائق توك توك ومقيم بذات عنوان عمه، والسابق اتهامه في القضية رقم 20082 لسنة 2015م السلام.

عقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة تمكن ضباط وحدة مباحث القسم من ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأضاف بقيامه باصطحاب المجني عليه بالتوك توك لمنطقة العثور على الجثة لكونها غير مأهولة بالسكان، حيث قام بخنقه بيده وتوثيقه بحبل متدل من شراعة الباب حتى يوحى أنه منتحر وعقب تأكده من وفاته فر هارباً، تحرر عن ذلك مُلحقًا للمحضر الأصلي، وأمر اللواء خالد عبد العال، مساعد الوزير لأمن القاهرة بإحالة المتهم إلى النيابة لمباشرة التحقيقات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق