ماذا قال إبراهيم آل مرعي عن"جاستا"؟..وما هي هي علاقة إسرائيل وإيران؟!

كايروبورتال 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب : محمد الصديق الأحد، 02 أكتوبر 2016 12:58 م

إبراهيم آل مرعي

علق المحلل السياسي والخبير العسكري السعودي، إبراهيم آل مرعي، على قانون "جاستا" الذي مرره الكونجرس الأمريكي مؤخرا.

وقال "آل مرعي" في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : "هل أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يتحركون وفق تطلعات الشعب الأمريكي أم وفق ما تمليه الآيباك؟".

وأضاف "كان يتردد في الماضي ان اسرائيل هي عبارة عن ولاية أمريكية وهذا غير دقيق،لأن الولايات المتحدة الأمريكية بكبرها ليست الا اداة من أدوات تل أبيب".

وتابع "من يقرأ عن تاريخ وسيرة وانتمائات وأنشطة أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يدرك أن الشعب الأمريكي لم يملك يوماً قراره".

ومضى "يخطئ من يعتقد أن الشعب الأمريكي هو من ينتخب ويختار الرئيس الأمريكي.. التعامل مع الولايات المتحدة كدولة ذات سيادة مستقلة بقرارها خطأ فادح".

"السلطات الأمريكية الثلاث ( التشريعية والتنفيذية والقضائية ) تقدم المصلحة العليا للبلد الأم ( إسرائيل ) على حساب الشعب الأمريكي".

"لو كنت صحفياً لما كلفت نفسي عناء متابعة حملة ترامب كلينتون ولحرصت على حضور المؤتمر السنوي للايباك ومؤتمراته الدورية ومعرفة مايدور في دهاليزه".

"هل سمع الشعب الامريكي بقانون جاستا وهل يدركون أبعاده؟.. كنت اتمنى أرى قناة اعلامية عربية تسأل الشارع الأمريكي عن هذا القانون؟".

"وفقاً لمبدأ(المصالح المتبادلة ):توتر العلاقات الامريكية السعوديةغير منطقي ولا يوجد له تفسير الا ان البلد الأم تطالب بسرعة تحقيق المعادلة".

"المسألة أبعد بكثير من قانون عدالة.. قوانين تسن ، ومنظمات دولية تشن هجمات متتالية ، وتواطئ مع ايران وووو... ويمكرون ويمكر الله ، كفانا الله بهم ، وكفانا الله شر أنفسنا".

واختتم الخبير العسكري السعودي تغريداته بـ"من الوارد ان تنجح المملكة في الضغط لاجراء تعديلات على جاستا تسمح بتفادي المواجهة الامريكية مع العالم أجمع ولكن ( بعد الانتخابات)".

يذكر أن الكونجرس قد أقر قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب “جاستا” الذي يسمح للمواطنين الأمريكيين، بمقاضاة دول أجنبية يتنمي إليها منفذي هجمات سبتمبر 2001 باعتبارها مسؤولة عن الأحداث، على الرغم من "الفيتو" الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد القانون.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق