كشف العذرية والختان وراء المطالبة بفصل النائب إلهامي عجينة

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ارتبط وجود النائب إلهامي عجينة، عضو مجلس النواب عن محافظة الدقهلية، بخلق الأزمات التي تثير استفزاز وغضب قطاع كبير من المواطنين؛ بسبب مواقفه التي غالبًا ما تكون غريبة وتتعارض مع الدستور، وتندلع على أثرها موجة من الانتقادات، منها المطالبة بفصله من البرلمان، أو على أقل تقدير التحقيق معه.

خلال الفترة الماضية أعلن إلهامي عجينة عن تأييده لعملية الختان، الأمر الذي أثار حالة من الغضب من جانب منظمات حقوق المرأة وعدد من أعضاء مجلس النواب، ولم يمضِ على هذا التصريح وقت طويل حتى خرج علينا بمطلبه الخاص بإجراء كشوف عذرية على طالبات الجامعات.

كشف العذرية

كان عجينة قد طالب بإطلاق حملة جديدة لتوقيع الكشف الطبي على الطالبات داخل الجامعات بشكل دوري، قائلًا: «أي بنت تدخل الجامعة لازم نوقع عليها الكشف الطبي لإثبات أنها آنسة، وكذلك ينبغي أن تقدم كل بنت مستندًا رسميًّا عند تقدمها للجامعة يثبت أنها آنسة؛ من أجل القضاء على ظاهرة انتشار الزواج العرفي في مصر».

تأييد الختان

أكد عجينة أنه يؤيد ختان الإناث بشدّة، ويؤيد الختان الجائر، متابعًا: «إحنا شعب رجالته بتعاني من ضعف جنسي، بدليل إن مصر من أكبر الدول المستهلكة للمنشطات الجنسية التي لا يتناولها إلَّا الضعيف، وإذا بطلنا نعمل ختان هنحتاج رجالة أقوياء، ونحن لا نمتلك رجالًا من هذا النوع».

التطاول على رئيس المجلس

في شهر يوليو الماضي أحال مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال النائب إلهامي عجينة إلى لجنة تحقيق؛ بسبب التصريحات الصادرة منه تجاه رئيس مجلس النواب وأعضاء المجلس. جاء ذلك في الجلسة العامة للمجلس، بعد أن قال إلهامي عجينة: إن مجلس النواب منبطح مثل انبطاح الجيش التركي تجاه أردوغان.

سحب الثقة وفصله

من جانبهأكد النائب فايز أبو خضرة، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، أن هناك مطالبات لدى كثير من النواب والنائبات على الجروب الرسمي للمجلس بـ«واتس آب»، لرفع الحصانة عن النائب إلهامي عجينة، بعد تصريحاته الأخيرة عن كشف العذرية للطالبات بالجامعات المصرية، أو تحويله للجنة القيم.

الرابط الدائم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق