عام / المجموعة الاستشارية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات تستعرض برامج تطوير صناعة المؤتمرات والاجتماعات بالمملكة

وكالة الانباء السعودية 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياض 01 محرم 1438 هـ الموافق 02 أكتوبر 2016 م واس
استعرضت المجموعة الاستشارية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات, عدداً من الموضوعات والبرامج الداعمة لصناعة السياحة في المملكة العربية السعودية وفي مقدمتها، عناصر تطوير صناعة الاجتماعات بوصفها إحدى الصناعات الاقتصادية والواعدة التي ستسهم في رفد الاقتصاد الوطني ودعم التنمية المتوازنة في مناطق المملكة المختلفة، وناقشت أبرز العقبات التي تعترض صناعة المؤتمرات والاجتماعات في المملكة وكيفية تفاديها والتغلب عليها.
جاء ذلك في الاجتماع العاشر الذي عقدته المجموعة الاستشارية البرنامج بمحافظة ينبع يومي، الاثنين والثلاثاء ( 25-26 ) ذو الحجة 1437هـ, الذي تناول المواقع المقترحة لإقامة مراكز المعارض والمؤتمرات.
واطلع المجتمعون على سير العمل في تنفيذ توصيات الاجتماع التاسع للمجموعة الاستشارية، ووقفوا على قرارات اللجنة الإشرافية للبرنامج للاجتماع الحادي عشر، بالإضافة إلى استعراض إنجازات البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال النصف الأول من 2016م، والاستعدادات لإقامة المنتدى السعودي الرابع للمؤتمرات والمعارض المزمع تنظيمه بالمدينة المنورة خلال الفترة ( 13 ـــ 15 ) صفر 1438هـ، وخطة مشاركة المملكة في المعرض الدولي ايمكس2017م الذي سيقام في مدينة فرنكفورت بألمانيا خلال الفترة 16-18 مايو 2017م.
وناقش أعضاء المجموعة الآثار المتوقعة لتطبيق رؤية المملكة 2030م، وبرنامج التحول الوطني 2020م، وانعكاسات ذلك على صناعة الاجتماعات، وتناولوا الخطوات التنفيذية لتفعيل "مكتب المتحدثين السعودي"، وسياسات تسعير منشآت المعارض والمؤتمرات، ومبادرة تنظيم معارض "صنع في السعودية", وتم تقييم أداء لائحة المقابل المالي للخدمات التي يقدمها البرنامج التي تم البدء في تطبيقها منذ بداية عام 1437هـ .
وخرج اجتماع المجموعة الاستشارية للبرنامج الوطني للمؤتمرات والمعارض العاشر، بعدة توصيات تهدف إلى دعم صناعة الاجتماعات في المملكة في المملكة تشمل تطوير معايير الملكية الفكرية للمعارض والمؤتمرات المتخصصة، ودعم المناطق لتطوير معارض ومؤتمرات متخصصة تنطلق من الميزة التنافسية لكل منطقة، إلى جانب تدريب وتأهيل المنظمين في المناطق لتنفيذ وإدارة هذه الفعاليات، كما أوصى الاجتماع بدراسة أثر الرسوم البلدية علي صناعة الاجتماعات بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، والاستفادة من مبادرات برنامج التحول الوطني في تطوير صناعة الاجتماعات، وشملت التوصيات مجالات التعاون المشترك مع الهيئة الملكية في ينبع لا سيما دراسة الفرص المتاحة في صناعة الاجتماعات والاستفادة من منشآت المعارض والمؤتمرات الموجودة في الهيئة.
وتضمن برنامج اجتماع المجموعة الاستشارية للبرنامج, عقد اجتماع مع محافظ ينبع المهندس مساعد السليم، الذي قدم فيه المحافظ رؤيته للمحافظة على التراث وتطوير صناعة السياحة والمؤتمرات والمعارض، متحدثاً عن مقومات ينبع بما في ذلك موقعها الاستراتيجي، وإرثها التاريخي والحضاري، ومشروعاتها التنموية والتوسع في مشروعات الهيئة الملكية في ينبع، مما يجعلها مؤهلة لاستضافة الاجتماعات واستقطابها على مستوى المملكة، مؤكداً دعم سعادته لتطوير أداء صناعة الاجتماعات وتحفيز إقامتها في ينبع.
يذكر أن اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات, قد أقرت تكوين مجموعة استشارية للبرنامج يعاد تشكيلها سنوياً ويشارك فيها 28 من المختصين في المؤسسات والشركات العاملة في صناعة الاجتماعات ومجلس الغرف السعودية والبرنامج بهدف تقدم المشورة في تطوير وتنظيم صناعة الاجتماعات في المملكة.
// انتهى //
11:39ت م

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق