7 مشاهد لأول أيام الدراسة بالأزهر.. أبرزها الشرطة النسائية و"سيلفي الهدهد"

مصراوى 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب ــ عبدالرحمن أحمد:

بدأت جامعة الأزهر اليوم السبت، استقبال ما يقرب من 450 ألف طالب وطالبة، على مستوى الجمهورية، وسط سيطرة تامة على الحرم الجامعة من قبل قوات الشرطة.

ويرصد مصراوي في التقرير التالي أبرز مشاهدات اليوم الدراسي الأول..

لافتات الترحيب

المشهد هذه المرة كانت مختلفا عن الأعوام السابقة، إذ انتشرت لافتات الترحيب من قبل رعاية الطلاب، والتهنئة بالعام الجديد، خاصة وأن الجامعة لا توجد بها أنشطة طلابية، والانتخابات مُعطلة منذ 3 سنوات.

ويأتى حرص إدارة رعاية الطلاب، على تعليق لافتات الترحيب والتهنئة، لقطع الطريق على أي جماعة سياسية داخل الحرم الجامعي، تحاول استقطاب الطلاب من اليوم الأول لبدء الدراسة.

انتشار مكثف للشرطة

قبيل بدء الدراسة بأيام قليلة، وتحديدا يوم الاثنين الماضي، عقد الدكتور إبراهيم الهدهد القائم بأعمال رئيس الجامعة، اجتماعا مع بعض القيادات الأمنية، لوضع خطة تأمين الحرم الجامعي.

واتفق الهدهد مع القيادات الأمنية على أن تتولى قوات الشرطة تأمين كليات جامعة الأزهر، وأن تتواجد داخل الحرم، مع إعطائها السلطة المطلقة في التدخل لإجهاض أي محاولة لتعطيل الدراسة.

شركة فالكون 

للعام الثالث على التوالي، تواصل شرطة فالكون الإشراف على دخول وخروج الطلاب والطالبات إلى جامعة الأزهر، بعد أن نجحت خلال العامين الماضيين، في تنظيمها.

الأمن النسائي 

وشهدت جامعة الأزهر فرع البنات للمرة الأولى، تواجد عناصر من الشرطة النسائية للمساهمة في عملية التأمين مع أفراد فالكون والأمن الإداري.

وتمكنت عناصر الشرطة النسائية من مساعدة أفراد شرطة فالكون والأمن الإداري في الإشراف على عمليات الدخول والخروج بسهولة ويسر، دون حدوث أي احتكاك بين أى منهم.

منع السيارات 

مشطت سيارات الشرطة محيط جامعة الأزهر، تحسبًا لوجود أي أجسام غريبة تؤثر على سير العملية الدراسية، ومنعت أي سيارة من الانتظار بمحيط الجامعة، أو وجود أي باعة جائلين بالقرب من السور الخارجي.

فيما تولت وحدات التدخل السريع، تمشيط الشوارع المحيطة بجامعة الأزهر، لإرسال رسالة للطلاب والطالبات، أن الأوضاع مؤمنة تماما وجميعها تحت السيطرة.

سيلفي الهدهد

حرص الدكتور إبراهيم الهدهد، على تفقد فرع الجامعة بالدراسة، في أول أيام العام الجديد؛ للاطمئنان على سير العملية التعليمية.

وحرص العديد من الطلاب على التقاط صور السليفي مع رئيس الجامعة، الذى أعرب عن سعادته بذلك.

أولياء الأمور يرفضون الانصراف

في الوقت نفسه، رفض بعض أولياء الأمور الانسحاب من أمام الجامعة، إلا بعد الاطمئنان تماما على أبنائهم وبناتهم، عقب انتهاء العام الدراسى تماما.

فى الوقت نفسه، شدد رئيس جامعة الأزهر، على أنه لن يتم السماح لأي شخص بتعطيل العملية الدراسية داخل الحرم الجامعي، وسيتم التصدى لذلك بكل قوة.

وقال الهدهد في تصريحات لمصراوى، إن الحرم الجامعى مؤمن تماما من قبل قوات الشرطة، التي تعامل الجميع باحترام، ولا تتدخل إلا حال حدوث أي شئ يؤثر على تركيز الطلاب والعملية التعليمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق