في ذكرى الاستقلال: رئيس نيجيريا يتعهد بالقضاء على الجوع

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وعد الرئيس النيجيري محمد بخاري بالقضاء على الجوع في أكبر دولة أفريقية من حيث عدد السكان، ولكنه لم يشر إلى مجاعة تسبب فيها صراع بما يهدد حياة عشرات الآلاف من الأطفال.

وحذرت الأمم المتحدة من أن 75 ألف طفل قد يموتون جوعا خلال سنة إن لم يتم اتخاذ إجراء سريع في شمال شرقي نيجيريا، حيث تقول وكالات المعونة التي تعاني نقصا في التمويل إن 4.4 ملايين شخص يحتاجون الى الغذاء، وإن 65 ألفا يعيشون في ظروف تشبه المجاعة وسط تمرد جماعة بوكو حرام.

الأطفال ممن هزلت أطرافهم وبرزت أضلاعهم يحتضرون بالفعل، ولكن محمد كنار المسؤول الإقليمي من وكالة إدارة الطوارئ الوطنية النيجيرية نفى أمس أن تضم المنطقة ولو حالة واحدة من سوء التغذية.

وتحدث "كنار" بعدما ضاعفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة مناشدتها للتمويل إلى 115 مليون دولار، ووصفت الأمر بأنه واحد من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

وتعتبر المجاعة وسوء التغذية من بين العديد من حالات الطوارئ التي تضرب نيجيريا، وهي الدولة التي سقطت في براثن الكساد هذا العام، وخسرت مكانتها كأكبر منتج للنفط في أفريقيا، حيث تسببت هجمات المتشددين في الجنوب في تراجع إنتاج النفط.

تعاني نيجيريا أيضا من الانفصاليين في جنوب شرق البلاد، وهو الصراع الأشد فتكا على الإطلاق بين الرعاة الرحل من الأغلبية المسلمة ضد المزارعين المسيحيين، كما تعاني من تصاعد الجريمة بما في ذلك عدد كبير من عمليات الخطف للحصول على فدية.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق