تركيا: البرلمان يمدد لعام تفويض الجيش التدخل في العراق وسوريا

فرانس 24 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
وافق نواب البرلمان التركي السبت على أن يواصل الجيش مهماته العسكرية في سوريا والعراق لعام إضافي. وكانت حكومة أنقرة، التي يقودها حزب العدالة والتنمية، دعت لهذا التمديد. وحظي القرار بتأييد كل مكونات المؤسسة التشريعية باستثناء حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد الذي صوت ضده.

أجاز البرلمان التركي السبت بغالبية كبيرة للجيش التركي مواصلة مهماته في العراق وسوريا لعام إضافي.

وحظي القرار بموافقة نواب حزب "العدالة والتنمية" الحاكم وزملائهم الاشتراكيين الديموقراطيين في حزب الشعب الجمهوري ونواب حزب العمل القومي.

وبناء عليه، يستطيع الجيش التركي التحرك حتى نهاية تشرين الاول/أكتوبر 2017 خارج حدود بلاده وخصوصا في العراق وسوريا حيث بدأ في 24 آب/أغسطس عملية "درع الفرات".

وكان البرلمان أقر التفويض للمرة الأولى في تشرين الأول/أكتوبر 2014 ثم مدده لعام في أيلول/سبتمبر 2015.

وحظي القرار بموافقة نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم وزملائهم الاشتراكيين الديموقراطيين في حزب الشعب الجمهوري ونواب حزب العمل القومي. وحده حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد صوت ضد التفويض.

وبفضل الغالبية التي يتمتع بها حزب العدالة والتنمية، فإن تمديد التفويض الذي دعت إليه الحكومة كان شبه مؤكد.

وتنشر تركيا قوات في قاعدة بعشيقة في محافظة نينوى العراقية لتدريب متطوعين من السنة العراقيين من أجل استعادة السيطرة على الموصل ثاني مدن العراق التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ حزيران/يونيو 2014.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة بمناسبة استئناف جلسات البرلمان السبت أن الهدف الأساسي من العملية العسكرية كان "إقامة منطقة أمنية خالية من المنظمات الإرهابية"، بمساحة حوالى 5 آلاف كلم.

وأشاد أردوغان في كلمته التي استمرت نحو 40 دقيقة بنجاح الهجوم في مدينة جرابلس في سوريا، مضيفا أن العديد من السوريين عادوا للإقامة فيها وقد ازداد عددهم من ألفي شخص خلال سيطرة الجهاديين عليها إلى 40 ألفا. 

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 01/10/2016

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق