تنظيم الدولة يهاجم بالرطبة ويستعيد مناطق بالرمادي

الجزيرة 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قتل عشرة من الجنود العراقيين بتفجير تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في الأنبار، فيما دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى التلاحم الوطني ونبذ الخلافات استعدادا لمعركة استعادة الموصل من التنظيم.

وقالت مصادر عسكرية إن عشرة على الأقل من قوات الحدود العراقية -بينهم ضابط برتبة نقيب- قتلوا وأصيب 14 حين فجر مهاجم من تنظيم الدولة سيارة ملغمة مستهدفا ثكنة عسكرية في قاعدة الوليد الجوية شمال غرب الرطبة غربي الأنبار.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة شن الليلة الماضية هجوما على مواقع للقوات الحكومية في جزيرة الرمادي، واستعاد مناطق كان قد خسرها في وقت سابق.

وأوضحت أن الهجوم استهدف منطقة البوذياب واستعاد فيه تنظيم الدولة قرية البوجديع بعد تنفيذ تفجيرات أوقعت قتلى وجرحى في صفوف القوات العراقية. وقصفت مروحيات الجيش المواقع التي استعادها التنظيم في محاولة لإرغامه على الانسحاب.

وفي سياق متصل، قالت المصادر العراقية إن 11 من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في قصف للتحالف الدولي استهدف مواقعه في جزيرة الرمادي.

من جانب آخر، قال رئيس الوزراء العراقي إن الخطوة المقبلة في المعارك التي تدور بأطراف مدينة الموصل هي تحرير المدينة من سيطرة تنظيم الدولة.

ودعا العبادي -في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء اجتماع للتحالف الوطني الشيعي- إلى التلاحم الوطني ونبذ الخلافات، سعيا لتحقيق هذا الإنجاز.

ويسيطر تنظيم الدولة على الموصل منذ يونيو/حزيران 2014، وهي أول مدينة يسيطر عليها قبل أن يتمدد إلى شمال البلاد وغربها.

ومنذ مايو/أيار الماضي بدأت الحكومة العراقية الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم الدولة، وتقول الحكومة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل نهاية العام الحالي.

من جهة أخرى، يستمر تصاعد سحب الدخان وألسنة النيران من بعض حقول النفط في مدينة القيارة جنوب الموصل على نهر دجلة.

يأتي ذلك رغم مرور نحو شهر على استعادة القوات الحكومية المدينة من مسلحي تنظيم الدولة الذين أضرموا النار في حقول النفط لعرقلة تقدم هذه القوات.

وقالت وزارة النفط العراقية في وقت سابق إنها حفرت خنادق لمنع تسرب النفط إلى نهر دجلة. وكان الحقلان الرئيسيان بالمدينة -وهما القيارة ونجمة- ينتجان نحو ثلاثين ألف برميل يوميا من الخام الثقيل قبل سيطرة تنظيم الدولة على المنطقة قبل عامين.

وفي بغداد قتل ستة أشخاص -بينهم شرطي- اليوم السبت في تفجير عبوات ناسفة وأعمال عنف أخرى بالعاصمة العراقية بغداد، وفقا لمصدر في الشرطة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق