«اللب والسوداني للأغنياء فقط».. بعد زيادة الدولار !

الحكاية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

"أحسن من بجنيه لب".. عبارة كان يطلقونها المصريون على أي شخص مُسلي أو مهرج أو مضحك، ودلالة على انخفاض قيمة الشخص، لأن الجنيه المصري كان يشتري كمية كبيرة من المسليات كاللب والسوداني .

ولكن بعد ارتفاع أسعار الدولار، زادت أسعار المسليات 8 جنيهات على ثمن الكيلو، مما أدى إلى قلة زبائنه حتى أصبحوا من الأثرياء فقط، وارتفع اللب السوبر إلى 40 جنيها بعد أن كان ثمنه 32 جنيها، واللب القرع إلى 68 جنيهًا والسوداني المملح إلى 28 جنيهًا.

وأكد صلاح العبد، رئيس شعبة المسليات بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن زيادة أسعار الدولار أثرت بشكل سلي على الأسعار، وانعكس ارتفاع المستورد على المحلي الذي تأثر سلبًا بارتفاع أجور العاملين والنقل والخدمات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق