المحكمة الدستورية ترفض منازعة إسلام بحيري

الحكاية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قررت المحكمة الدستورية العليا، رفض قبول منازعة التنفيذ التي تقدم بها الباحث إسلام بحيري والتي تحوي حكمين متضادين أحدهم ببراءته من تهمة ازدراء الأديان من محكمة جنح 6 أكتوبر، والآخر بالإدانة من محكمة جنح مستأنف السيدة زينب.

واستندت المحكمة الدستورية في حكمها إلى قيام محكمة النقض بالفصل في النزاعين، وصدور حكم نهائي وبات بإدانة إسلام بحيرى بتهمة ازدراء الأديان وحبسه، ومن ثم لا يوجد حكمان متناقضان.

وكانت مؤسسة الأزهر قد اتهمت بحيرى ببث أفكار "تمس ثوابت الدين"، وقدم بلاغا إلى النائب العام السابق المستشار هشام بركات، ضد الإعلامي "اعتراضا على ما يبثه من أفكار شاذة تمس ثوابت الدين وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم وتسيئ لعلماء الإسلام".

 فيما يقول بحيري، الذي يصف نفسه بأنه باحث إسلامي، إنه يسهم في تجديد الخطاب الديني والحيلولة دون أن يكون التراث الإسلامي سببا في التشدد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق