جنوب سيناء.. عمال النظافة يحتجون على سوء المعاملة وتدني المرتبات

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نظم عمال النظافة بجنوب سيناء وقفات احتجاجية أمام عدد من مجالس المدن؛ للمطالبة برفع مرتباتهم المتدنية، واعتراضًا على سوء معاملتهم من القائمين عن العمل ودفعهم إلى التسول، إضافة إلى عدم وجود إجازات.

وتحول الاحتجاج إلى إضراب لعمال النظافة بمدينة أبو رديس، ورفضوا القيام بأعمالهم قبل الاستماع إلى شكواهم والبت فيها، مؤكدين على الإشادة بقرار اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، بزيادة المرتبات من 300 إلى 500 جنيه، وقالوا إنهم يأملون في وجود بدل مخاطر وتأمين صحي، ويرفضون ما يردده رؤساؤهم من أنهم يعوضون مرتباتهم الضئيلة بالتسول في المدن السياحية بمحافظة جنوب سيناء.

ويقول أحمد محمدين، عامل نظافة بمدينة أبو رديس، إن العمال معظمهم مغتربون من أجل لقمة العيش، ويقيمون في أماكن غير آدمية، ويعملون ليل نهار؛ لإرضاء المسؤولين، خاصة أن عملهم في محافظة سياحية، ويتطلب منهم المرور على أماكن بعينها أكثر من مرة في اليوم، ويتقاضون مرتبات هزيلة كانت 300 جنيه قبل عدة أشهر، وزادت إلى 500 منذ وقت قريب بقرار من المحافظ، ويتم اقتطاع جزء كبير منها نتيجة الجزاءات الموقعة عليهم، متسائلًا: هل يكفى هذا الراتب أسرة مكونة من 5 أفراد؟

وأضاف أن العمال يتعرضون لأمراض كثيرة؛ نتيجة عملهم، ولا يجدون العلاج المناسب أو الرعاية، لولا مساعدة أهل الخير، وهو ما دفعهم إلى الاحتجاج، إضافة إلى أنهم لا يحصلون على إجازات سوى 20 يومًا طول العام مهما كانت الظروف، وهم بعيدون عن عائلاتهم وأبنائهم.

وقال علي إسماعيل، عامل نظافة بمدينة طور سيناء، إنهم يعاملون معاملة سيئة جدًّا من رؤسائهم وبعض العاملين بالمدينة، فضلًا عن المرتبات المتدنية التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة، مؤكدًا أنهم كلما حاولوا التحدث في الأمر، يتم تهديدهم بالاعتقال؛ بحجة إثارة الشغب داخل مدينة سياحية والتأثير على السياحة.

وأضاف أنهم يعملون بنظام اليومية، ويتم الخصم من رواتبهم الضعيفة، ولا يحظون بتأمين صحي أو تأمينات اجتماعية ولا مكافآت تعوض نقص الراتب، وقال: “الحمد لله راضيين بهذا العمل، ومطلبنا هو تحسين أوضاعنا المالية والإنسانية، خاصة أننا نعمل الجمعة والسبت دون أجر، مع أنهما إجازة رسمية بخلاف المناسبات والأعياد التي نعمل فيها أضعاف المعتاد، ولا نتقاضى أي زيادة”، وأكد أنهم مهددون طول الوقت بالحبس والطرد وتلفيق التهم في حالة التحدث عن حقوقهم، ويتحملون ما لا يتحمله بشر من إهانات وسب، ويعملون عملًا يحتقره كل من حولهم.

من جانبه قال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن اللواء أحمد فوزي عبد العليم، سكرتير عام المحافظة، بحث مطالب العمال مع الشؤون المالية؛ لمعرفة العدد الحقيقي للعاملين بنظام اليومية (السركي)، ونظام إجازاتهم الأسبوعية، وتم عمل مذكرة عرضت عليه، وسيلتقى عددًا منهم لحل مشكلاتهم، مشيرًا إلى أنه قرر زيادة راتبهم الشهري من 300 إلى 500 جنيه شهريًّا قبل أن يطلب أحد منهم هذا، وحثهم على بذل الجهد، ووعد بلقاء دورى معهم لحل مشكلاتهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق