ترامب يدعو مؤيديه إلى مشاهدة "شريط جنسي" لملكة جمال كون سابقة داعمة لكلينتون

فرانس 24 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اتخذت حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية منحى غير متوقع بعد أن دعا المرشح الجمهوري دونالد ترامب الجمعة مؤيديه إلى مشاهدة "شريط جنسي" لملكة جمال كون سابقة داعمة لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. وتساءلت الأخيرة "ما هو نوع الرجال هذا الذي يبقى مستيقظا طوال الليل لتشويه سمعة امرأة بسيل من الأكاذيب ونظريات المؤامرة؟".

في تغريدة نشرها الجمعة على موقع تويتر، دعا المرشح الجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب مؤيديه إلى مشاهدة "شريط جنسي" لملكة جمال الكون في 1996، أليشا ماتشادو، داعمة لهيلاري كلينتون. واتهم المرشحة الديمقراطية بمساعدة ماتشادو، المولودة في فنزويلا، للحصول على الجنسية الأمريكية كي "تستغلها" في المناظرة الرئاسية التي جرت الأسبوع الحالي.

وقال ترامب مخاطبا نحو 12 مليونا من متابعيه على تويتر، إن ماتشادو "خدعت" حملة كلينتون. وكتب في التغريدة: "هل ساعدت هيلاري النصابة اليشا م. المقرفة (شاهدوا شريطها وتاريخها الجنسي) لتصبح مواطنة أمريكية حتى تستغلها في المناظرة؟".

وأضاف: "واو، لقد تعرضت هيلاري للخداع والاستغلال من قبل أسوأ ملكة جمال للكون. صورتها هيلاري على أنها +ملاك+ دون التحقق من ماضيها وهو أمر فظيع". وقال ترامب في تغريدة ثالثة: "استخدام اليشا م. في المناظرة كنموذج للفضيلة يظهر أن هيلاري النصابة تعاني من سوء التقدير! فقد تمكنت محتالة من خداعها".

وكانت هيلاري كلينتون هاجمت منافسها الجمهوري خلال المناظرة الرئاسية بينهما ليل الاثنين الثلاثاء بسبب إهانته العلنية لماتشادو معتبرة ذلك مثالا على فظاظته في تعامله مع النساء، وقالت إنه كان يطلق على هذه الحسناء الفنزويلية "اسم +ميس بيغي+ (خنزيرة) ثم أطلق عليها اسم +ميس هاوسكيبينغ+ (خادمة) لأنها من أصول أمريكية لاتينية".

ونشرت حملة كلينتون الثلاثاء على حسابها على تويتر شريط فيديو تظهر فيه ماتشادو وهي تقول بالأسبانية إن ترامب "كان يقول لي إنني قبيحة وسمينة (...) كان أمرا غاية في الإذلال، لقد سبب لي معاناة كبيرة".

وتضمن الفيديو مقتطفا من مقابلة أجريت يومها مع ترامب يقول فيها إن ماتشادو "كانت تزن 118 أو 117 رطلا (53 كليوغراما) وأصبح وزنها اليوم 160 أو 170 رطلا (72,5 او 77 كيلوغراما)، هي شخص يحب الطعام".

وقالت كلينتون في سلسلة تغريدات إن "هذا جنون (...) حتى لترامب". وأضافت: "ما هو نوع الرجال هذا الذي يبقى مستيقظا طوال الليل لتشويه سمعة امرأة بسيل من الأكاذيب ونظريات المؤامرة؟". وتابعت: "عندما ينعر شيء ما ترامب، لا يمكنه السكوت ويبدأ بالهجوم (...) هذا أمر خطير لرئيس".

واتهمت كلينتون منافسها بانه "وصف النساء بأنهن خنزيرات وكلبات وخرقاوات". وقالت: "هو رجل سبق له أن قال إن الحمل ليس مناسبا لأرباب العمل، وقال إن النساء لا يستحقن المساواة في الراتب إلا إذا كان عملهن بنفس جودة عمل الرجال".

وقبل خمسة أسابيع فقط من موعد الانتخابات الرئاسية وانتهاء السباق المتقارب بنتائجه، فإن هذه المسألة قد تكون عاملا مساعدا لكلينتون بين النساء والناخبين من الأصول اللاتينية، ويمكن لهؤلاء أن يحدثوا فرقا في المعركة الانتخابية داخل الولايات الحاسمة مثل فلوريدا.

ويبدو أن ترامب أدلى بأقوى تصريحاته كأسلوب لصرف أنظار وسائل الإعلام عن أدائه السيء خلال المناظرة يوم الاثنين الماضي. كما ألمح إلى خطط لمهاجمة كلينتون حيال الخيانة السابقة لزوجها بيل كلينتون.

وطبقا لموقع "سوبس" الذي يتقصى الحقائق، فإن الشريط الجنسي الذي تحدث عنه ترامب هو من برنامج واقع تلفزيوني ظهرت فيه في السرير مع مشارك آخر في البرنامج.

كما ظهرت ماتشادو في مجلة بلاي بوي. إلا أنه ثبت، أن شريطا إباحيا انتشر في السنوات الأخيرة وقيل إنه لملكة جمال الكون السابقة، لم يكن حقيقيا.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 01/10/2016

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق