اليمن العربي: التكنولوجيا تسهم في تحسين جودة الخدمات الطبية

اليمن العربي 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد خبراء اتصالات وتكنولوجيا معلومات أن استخدام التكنولوجيا في قطاعات الصحة المختلفة تسهم في تحسين جودة الخدمات الطبية وترشيد الإنفاق الحكومي في ميزانية الصحة.

وقال الدكتور أيمن صلاح مستشار وزير الصحة لشؤون تكنولوجيا المعلومات إن هناك العديد من الأهداف لمشروع ميكنة خدمات العناية المركزة في مصر منها إيجاد آلية لسهولة المتابعة والمراقبة على دقة المعلومات وسلامة الإجراءات الخاصة بتوفير الخدمات السريعة للمواطنين.

وأضاف – خلال كلمته بجلسة “دور تكنولوجيا المعلومات في خدمة قطاع الرعاية الصحية”خلال فاعليات معرض الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “كايرو آي سي تي 2016” والذي يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي في الفترة من 27- 30 نوفمبر الجاري بمركز المؤتمرات وبمشاركة وزير الصحة الدكتور أحمد عماد راضي – أن أهم أهداف ميكنة الرعاية الصحية على مستوى الجمهورية يتمثل في الاستجابة لاستفسارات وطلبات المواطنين والخاصة بالأقسام الحرجة بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة.

وأوضح أنه من ضمن الأهداف أيضا تحديد أماكن المرضى والأماكن الشاغرة بالمستشفيات ونسب الإشغال وتحديد أسباب توقف العمل داخل الأقسام الحرجة بالمستشفيات وتحديد نسب الوفيات وأسبابها بالأقسام الحرجة بالمستشفيات وتحديد احتياجات الدولة في الخطط المستقبلية من نوعية الأقسام الحرجة وأعدادها وكذلك تحديد متوسط إقامة المريض بكل تخصص بالرعايات المركزة ورعايات المبتسرين, والتنسيق بين المستشفيات وهيئة الإسعاف في إجراءات الإحالة بين المستشفيات وضم المستشفيات الجامعية والخاصة إلى المنظومة الصحية الطارئة لتخفيف العبء على المواطنين يعتبر من أهم أهداف هذا المشروع.

وفيما يتعلق بالأشعة قالت الدكتورة عبير مغاوري مستشار وزير الصحة لشؤون الأشعة إن مجال الأشعة يعتبر من أكثر مجالات الطب استخداما للتكنولوجيا سواء في عملية التصوير أو معالجة الصور أو التشخيص وكتابة التقارير.

وفيما يتعلق بخدمات الإسعاف قال الدكتور أحمد الأنصاري رئيس مجلس إدارة الإسعاف إن هناك العديد من المشروعات التنفيذية التي تعمل عليها الهيئة في قطاع التكنولوجيا منها مشروعات تطوير منظومة الاتصالات كمشروع التتبع والتحكم وخفض زمن الاستجابة طبقا لنوع البلاغ وزيادة إتاحة الخدمات الإسعافية والاعتماد على الخرائط الرقمية وتحديد المسارات الأسرع للوصول لمكان البلاغ والتوسع في استخدام تطبيقات متعددة لتقديم الخدمات الإسعافية وإحكام الرقابة والمتابعة للعمليات الإسعافية والربط مع منظومة ميكنة الرعايات المركزة والخريطة الصحية الجغرافية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق