غينيس تعترف بالرقم القياسي لأقوى حقل مغناطيسي في موصل كهربائي عالي الناقلية !

انا اصدق العلم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حقق الرقم القياسي العالمي في العام 2014 فريق يقوده البروفيسور «ديفد كاردويل.»

عبر ضغط ما يعادل ثلاثة أطنان من القوة في حجم كرة غولف، كسر الفريق الرقم القياسي الذي صمد لأكثر من عقد، واعترفت موسوعة غينيس العالمية أخيرًا بالرقم وسجلته رسميًا.

ونشر موقع موسوعة غينيس: «سجل الرقم القياسي العالمي للحقل المغناطيسي المحصور ضمن موصل كهربائي عالي الناقلية في 2014 فريق من المهندسين يقودهم البروفيسور ديفد كاردويل. وتبلغ شدة أقوى حقل مغناطيسي محصور ضمن موصل كهربائي 17.6 تسلا، وأنجزه فريق من باحثي جامعة كامبريدج-المملكة المتحدة، في المختبر الوطني للحقول المغناطيسية وشركة بوينغ وكلاهما في أمريكا.»

استخدم الفريق مادة أكسيد الكربون البورون الجادولينيوم (GdBCO) الهشة جدًا، ثم بنوا الهيكل من الفضة، ولفّوا الحديد حول قطعة بحجم الإبهام لزيادة صلابته. وتوجد تطبيقات منوعة وعديدة للموصلات الكهربائية عالية الناقلية التي تحجز حقول مغناطيسية قوية كقطارات ماغليف وتخزين الكهرباء. وتمثل 17.6 تسلا شدة أقوى بمئة مرة من حقل مغناطيس الثلاجة العادية، ويتفوق ب 0.4 تسلا عن الرقم القياسي السابق.

يوضح البحث إمكانية استخدام تطبيقات الموصلات الكهربائية المرتفعة الحرارة في مجالات مختلفة، تتضمن دولاب الموازنة في تقنية تخزين الطاقة، والفواصل المغناطيسية التي تستخدم في صقل المعادن ومكافحة التلوث، وفي القطارات فائقة السرعة.


إعداد حبيب بدران
تدقيق: أحمد شهم شريف
المصدر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق