دراسة جديدة تكشف بأن السائقين لا يزالون يفضلون التحكم في سياراتهم

إلكتروني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

Self-Driving

يبدو أن السيارات الذاتية القيادة ستكون الخطوة التالية في تطور صناعة السيارات. السيارات الذاتية القيادة لديها القدرة على الحد من الحوادث التي يتسبب فيها الإنسان، ويحتمل أيضا أن تخفض من حجم الإختناقات المرورية لأن كل شيء سوف يتحرك بشكل منظم. كما أنها سوف تسمح للسائقين ليكونوا منتجين خلال الرحلة.

ولكن وفقا لإستطلاع للآراء تم إجرائه مؤخرا فيبدو أن هناك العديد من الأشخاص غير المتفقين مع تكنولوجيا القيادة الذاتية. ووفقا لهذا الإستطلاع الذي أجرته مؤسسة Kelley Blue Book، فقد وجدت بأن 80 في المئة من الأمريكيين يعتقدون بأنه ينبغي على الناس الحصول على خيار للقيادة بأنفسهم. وأعرب 64 في المئة من الأشخاص عن رغبتهم في أن يكونوا هم المتحكمين في السيارة، وقال 62 في المئة بأنهم يستمتعون بتجربة القيادة، وقال 64 في المئة أيضا أنهم يفضلون القيادة عندما يكونون في السيارة.

أساسا، يبدو أن بعض المشاكل التي يمكن حلها من قبل السيارات الذاتية القيادة، مثل السماح للسائقين بنيل قسط من الراحة، لا ينظر إليها في الحقيقة كمشاكل من قبل العديد من الأمريكيين. هذا لا يعني أنهم يرفضون فكرة السيارات الذاتية القيادة. في الحقيقة، وجدت الدراسة بأن 63 في المئة من الأمريكيين يعتقدون بأن الطرق ستكون أكثر أمانا إذا كانت السيارات الذاتية القيادة هي السائدة، وعلى الرغم من المخاوف المتعلقة بالخصوصية، فنحو 60 في المئة من الأمريكيين يعتقدون بأن مشاركة معلومات السيارة من شأنها أن تؤدي إلى طرقات أكثر كفاءة.

البشر كانوا يقاومون دائما التغييرات على مدى السنوات الماضية، ولذلك فنحن نعتقد بأنه من الطبيعي أن يكون هناك بعض الأشخاص الذين لا يزالون يفضلون الطريقة العادية في القيادة، بدلا من تعويضهم بالحواسيب. ربما في السنوات العشرين أو الثلاثين المقبلة سنلقي نظرة إلى الوراء على هذا ونتساءل كيف كان الناس يعيشون من دون السيارات الذاتية القيادة.

 

محمد المسعودي

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق