دهيليس: السالمية لم يخرج ما في جعبته ومواجهة كاظمة عنق زجاجة

الشاهد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب أحمد عوض:

بات حال وصيف الدوري الكويتي، وبطل كأس ولي العهد، في الموسم المنقضي، فريق السالمية لغزًا محيرًا، في الموسم الحالي، فتارة يظهر الفريق بمستوى لائق في مباراة، وتارة أخرى يظهر بشكل مخيب للآمال.
ويخشى المنتمون لقلعة الرهيب أن يستمر الوضع على هذه الحال، وهو ما سيهدد مستقبل الفريق، ويقلص من حظوظه تجاه الحفاظ على مكتسبات الموسم الماضي.
وحول تراجع أداء السماوي بالفترة الماضية قال مدرب الفريق الوطني المتميز محمد دهيليس «السالمية مثل باقي الفرق الكبيرة في الكويت، لم يقدم ما لديه حتى الآن، ومن وجهة نظري الأمور طبيعية في السالمية، عطفا على التبديلات التي طرأت على الفريق في الموسم الحالي، وحاجتها لبعض الوقت للتأقلم، اضف إلى ذلك الفوضى التي حدثت في بداية الموسم، ما بين قرار الاستعانة بمحترفين، ومن ثم تعديل الأمر إلى أربعة لاعبين، وقبل وقت قليل من انطلاق المسابقات، وهو ما أثر على فرص تعويض اللاعبين الراحلين».
وحول رحيل مهاجم الفريق الايفواري جمعة سعيد المنضم على سبيل الاعارة لمدة موسمين لصفوف العميد قال دهيليس «ليس سهلاً أن نعوض مهاجماً بإمكانات الايفواري جمعة سعيد والذي انتقل إلى الكويت، لاسيما أن عوامل الجذب في الدوري الكويتي، ليست كبيرة، وهذا لا يعني أن الثقة ليست موجودة في العناصر الموجودة، بل على العكس، وكما قلت إن عامل الوقت فقط هو ما يحتاجه السالمية، للعودة لعروضه القوية».
واكد دهيليس ان الرهيب لا يحتمل حدوث أي هزات قوية بالفترة المقبلة للحفاظ على حظوظه بالمنافسة على الالقاب المحلية حيث قال «هناك اجماع في السالمية على ضرورة تحقيق الفوز في المواجهة المقبلة أمام كاظمة في الجولة السابعة من منافسات الدوري، كونها عنق الزجاجة، والسبيل نحو البقاء في دائرةyt المنافسة على لقب الدوري».
واوضح اسباب اهمية مواجهة كاظمة في دوري فيفا قائلا «القادسية يبتعد بصدارة الدوري، يتبعه الكويت، واذا كنت ترغب في المنافسة فلا بد من اللحاق بهم قبل فوات الأوان، كما أن كاظمة من فرق المقدمة، ما يعني أن مواجهته مضاعفة النقاط».
وحول تأثر الفريق بالخسارة الأخيرة أمام البرتقالي في بطولة كأس سمو ولي العهد بثلاثة أهداف مقابل هدف قال «لكل مباراة ظروفها، ومن تابع المباراة التي أقيمت وانتهت بفوز كاظمة، يدرك أن فقدان التركيز لبعض الدقائق كان سببا مباشرا في الخسارة، فخلال 9 دقائق، سجل كاظمة 3 أهداف، لكن أعتقد أن تدارك خسارة كاظمة في الكأس لا يزال قائما، وهناك متسع من الوقت والمباريات لتصحيح الأوضاع، وخطف بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي».
وعن مدى تأثر السماوي بالأزمة المالية التي ضربته بالفترة الأخيرة ذكر دهيليس «هناك عمل جبار من إدارة السالمية، وعلى رأسها الشيخ تركي اليوسف، إلا أن الأمور تتطلب تدخل هيئة الرياضة، لمنح النادي حقوقه المالية المتأخرة، ليتسنى تلبية احتياجات الفريق، وفي هذا الجانب، هناك ثقة في اليوسف، وقدرته على حل الأزمة المالية».
اما بالنسبة للتدعيمات المتوقع اجراؤها على الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة فقال دهيليس «هناك رغبة في التعاقد مع محترف رابع لتدعيم هجوم الفريق، إلا أن تحسن النتائج، ودخول السالمية في المنافسة وبقوة سيزيد من هذه الرغبة، أما في حال الابتعاد عن المنافسة فلا جدوى من تحميل النادي اعباء اضافية».
وحول شكل المنافسة في الموسم الحالي اضاف «الدوري يحتاج لفريق يملك النفس الطويل، ودكة بدلاء قوية، وحتى الآن، فان القادسية، ومن ثم الكويت الأبرز، في هذا الجانب، لكن لا يمكن استبعاد كاظمة، والسالمية، من المنافسة».
وعن استبعاده العربي من المنافسة بين «العربي في طور تجهيز فريق، وهناك حالة من عدم الاستقرار، الأمر الذي يجعل مهمته صعبة للمنافسة في الموسم الحالي، إلا أن الأمور قد تسير في مصلحته في حال جمع قواه، واستعاد جمهوره العريض خلال الفترة القليلة المقبلة».

الرشيدي يغيب للإصابة
وانضم مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي السالمية فهد الرشيدي، لقائمة اللاعبين المصابين في الفريق، قبل مواجهة كاظمة بعد غد.
وكشفت الأشعة التي خضع لها المهاجم عن وجود تمزق في العضلات الخلفية، وهو ما يجعل وجوده في مواجهة كاظمة أمرا صعبا. ويعد غياب الرشيدي عن مواجهة كاظمة ضربة موجعة للسالمية، لاسيما أن الفريق يعانى من غياب محمد السويدان، وفهد المجمد بداعي الايقاف، وعادل مطر، وأحمد عبدالغفور، ونواف مجهول بداعي الإصابة.
ويتطلع السالمية لتعويض خسارته أمام كاظمة في كأس ولي العهد، وأيضًا أمام الجهراء في الجولة السادسة من الدوري، كما يتطلع لزيادة نقاطه إلى 13، للبقاء في دائرة الفرق المنافسة على الصدارة.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق